الرئيسية / مجلس الامة / 20 نائباً وقّعوا على بيان دخول المجلس

20 نائباً وقّعوا على بيان دخول المجلس

اسامة الشاهين

أعلن النائب أسامة الشاهين عن وصول عدد الموقّعين على بيان «دخول المجلس» الاخير إلى 20 نائبا، بعد توقيع النواب عبدالكريم الكندري ومحمد الحويلة وناصر الدوسري، متوقعا أن يتزايد العدد خلال الفترة المقبلة، مطالبا بأن تتضافر الجهود من أجل معالجة آثار قضية الايداعات المليونية.
وقال الشاهين في تصريح لـ القبس «كان لقاؤنا، أول من أمس، عبارة عن تشاور وتداع للتلاقي والتباحث بشأن قضية تبحث ملفا مفتوحا منذ سنوات طويلة لم يعالج للأسف بالطريقة الصحيحة، وذلك بأسباب قضائية وسياسية وحكومية مختلفة، حيث وصلنا بنهاية المطاف إلى وضع غريب يكون فيه من تداعوا للرشى السياسية مدانين وملاحقين ومضيقاً عليهم».
وتابع «بينما الأطراف الذين خرجوا للاحتجاج عليها بعدما ثبت بشكل أو باخر تضخم حساباتهم بأمان واطمئنان تامين من وصول يد القانون إليهم، فلذلك كان تداعينا لهذه القضية ليس فقط وقوفا مع شخوص الزملاء والنشطاء والنواب السابقين الملاحقين بهذه القضية، بل وقوفاً على المبدأ العام الداعي للإصلاح في الساحة السياسية من مختلف صور الاثراء غير المشروع والتطاول على المال الخاص والعام».

إيجابية وتفاؤل
ولفت إلى أن اجواء الاجتماع كانت ايجابية ومتفائلة بانفراجة قريبة بحل شامل لهذه القضية يتركنا على أرضية وطنية صلبة ومتماسكة، قادرة على مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية الكبيرة التي تواجهنا، في ظل تقلبات اقليمية ودولية لا تخفى على احد، وأشار إليها سمو الأمير مراراً وتكراراً، مما يلقي علينا جميعا في مختلف السلطات العامة عبء التصدي لها ومعالجتها بأفضل صورة ممكنة للوطن والمواطن.

جهود وطنية
وأضاف الشاهين «البيان الذي صدر عن اللقاء كان لإحاطة المواطنين والمهتمين علما بما تم وسيتم من جهود وطنية ودستورية في الفترة المقبلة، وكان في البداية الموقعون على البيان 17 نائباً، ولكن حاولنا التواصل مع مزيد من الأخوة بل وبادر الزملاء عبدالكريم الكندري ومحمد الحويلة وناصر الدوسري بالاتصال بنا وإبداء رغبتهم بدعم ذات المضامين التي انتهينا إليها، وبالتالي ارتفع العدد إلى 20 نائباً، وهناك معلومات مؤكدة بأن العدد أكبر من ذلك بناء على اتصالات شخصية مباشرة، وبناء على البيان السابق الذي أصدرناه في دور الانعقاد الثاني.
وأكد أن مسؤولية معالجة الآثار الناتجة عن قضية الإيداعات المليونية سياسياً وقانونياً تتطلب جهود الجميع، وليس طرفاً واحداً دون غيره، فهي بجانب النواب تحتاج إلى جهود أطراف أخرى تتكامل وتدعم مثل هذا الاتجاه.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *