الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / وزير الخارجية السعودي: نرفض أي تدخل في شؤوننا الداخلية

وزير الخارجية السعودي: نرفض أي تدخل في شؤوننا الداخلية

(كونا) – أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن بلاده مؤمنة بأن تحقيق السلام في الشرق الأوسط يأتي من خلال ردع إيران، مشيرا إلى دعم المملكة للاستراتيجية الأمريكية تجاه طهران.
وقال الجبير في خطابه أمام الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة مساء امس الجمعة أن «إيران شكلت ميليشيات واعتدت على بعثات دبلوماسية واغتالت دبلوماسيين» مشددا على أن «هذا السلوك العدواني في المنطقة يشكل انتهاكا صارخا لكافة المواثيق الدولية».
كما أشار الجبير إلى جهود بلاده في محاربة الإرهاب مؤكدا أن السيادة «خط أحمر» والسعودية ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية.
وفي الشأن اليمني أوضح الجبير أن «عدد الصواريخ الباليستية الإيرانية» التي أطلقتها ميليشيا الحوثي تجاه السعودية بلغت 199 صاروخا مشيرا إلى أن «ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران تواصل إطلاق الصواريخ باتجاه السعودية».
وأكد أن السعودية تجدد التزامها بالحل السياسي في اليمن على أساس المرجعيات الثلاث وهي مستمرة في تقديم وتسهيل كافة الأعمال الإنسانية باليمن، مشيرا إلى أن الدعم الذي قدمته المملكة لليمن خلال 4 سنوات بلغ 13 مليار دولار.
وأضاف الجبير أن الحلول السلمية للنزاعات من ثوابت السياسة الخارجية السعودية مشيرا إلى أن الاتفاق بين جيبوتي وإثيوبيا الذي وقع بجدة أوضح دليل على نهج السعودية.
وحول القضية الفلسطينية اكد وزير الخارجية السعودي انها تبقى قضية السعودية والعالم الإسلامي المحورية وأن إقامة دولة مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية حق فلسطيني.
وأكد ضرورة الوصول الى حل سياسي للازمة الليبية معلنا تأييد بلاده للجهود التي يقودها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لحل هذه الازمة.
وشدد الجبير فيما يخص سوريا على ضرورة الالتزام بقرار مجلس الأمن 2254 والتوصل إلى الحل السياسي وفق مبادئ إعلان «جنيف 1».
ولفت إلى أن الحكومة السعودية جعلت الإنسان محور التنمية وفتحت أبواب المستقبل لمواطنيها عبر رؤية 2030، مؤكدا أن تمكين المرأة لتحظى بالفرص الكاملة هدف الحكومة السعودية مشيرا إلى أن رسالة المملكة تقوم على الشراكة الصادقة لتعيش الأجيال القادمة بسلام.

الوسومالجمعية العامة للأمم المتحدة عادل الجبير وزير الخارجية السعوديالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *