الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / واشنطن تمتنع عن منح تأشيرات للوفد الفلسطيني

واشنطن تمتنع عن منح تأشيرات للوفد الفلسطيني

القدس ــ احمد عبدالفتاح

نفى وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ما تداولته بعض وسائل الاعلام، حول عدم حصوله ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على تأشيرة دخول للولايات المتحدة، للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكد «اننا تسلمنا التأشيرات، ولمدة ثلاث سنوات، ولكنها محدودة بالعمل الرسمي فقط، وبشكل استثنائي».
غير ان مصادر فلسطينية مسؤولة أكدت لـ القبس أن ثمانية من أعضاء الوفد المقرر أن يرافقوا الرئيس عباس، لم يحصلوا على تأشيرات دخول، وبضمنهم الناطق باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة، مشيرة إلى أن هناك متسع اًمن الوقت، وهناك مساعي مع الادارة الاميركية لإصدار تأشيرات دخول الولايات المتحدة لباقي أعضاء الوفد قبل بدء اجتماعات نيويورك.
ولم تستبعد المصادر ان يكون تلكؤ واشنطن في إصدار التأشيرات له علاقة بالتوتر بالعلاقات بينها وبين رام الله، منذ اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وما تلتها من إجراءات وتدابير، من أبرزها قطع جميع المساعدات المالية المقدمة للسلطة الفلسطينية ووكالة «اونروا»، واغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية.
في الغضون، بدأ الرئيس عباس، امس، جولة تشمل كلاً من باريس ودبلن، قبل توجهه إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وعلى الرغم من القطيعة بين رام الله وواشنطن، فقد أشاد التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية، حول محاربة الارهاب عام 2017، الذي نشر أول من امس، بدور ومساهمة السلطة الفلسطينية، بما اسماه محاربتها «الإرهاب» في الضفة الغربية، وبالتنسيق الامني مع إسرائيل والولايات المتحدة، مشيراً الى ان السلطة الفلسطينية ما تزال ملتزمة بمنع تنفيذ عمليات ضد اسرائيل، وتحارب أي نشاط امني لحركتي «حماس» و«الجهاد الإسلامي» في الضفة الغربية.
لكن التقرير وجه انتقادات للسلطة الفلسطينية، بشأن المخصصات والرواتب التي تدفعها لذوي الشهداء والأسرى.

الوسومتأشيرات الوفد الفلسطيني رياض المالكي محمود عباس وزير الخارجية الفلسطينيالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *