الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / هل يقص بوتين «أجنحة إسرائيل» في سوريا؟

هل يقص بوتين «أجنحة إسرائيل» في سوريا؟

محرر الشؤون العربية |
هل انتهى عهد التحليق «الحر» للطائرات الإسرائيلية في الأجواء السورية وقصفها أي هدف شاءت، من دون محاسبة، أم أن تل أبيب ماضية في منع إيران من خلق قاعدة متقدمة ضدها في سوريا؟
تساؤلات باتت مشروعة للطرح عقب الأزمة العميقة بين موسكو وتل أبيب، على خلفية إسقاط طائرة روسية أمام السواحل السورية، الأسبوع الماضي، وتدهور العلاقة بين البلدين.
وأمس، صعدت روسيا لهجتها متهمة اسرائيل بأنها هي المسؤولة عن إسقاط الطائرة، نتيجة «استهتارها الإجرامي»، وأنها «خدعت» موسكو و«منعتها» من نقل طائرتها إلى «أجواء آمنة»، كما اعتبرت موسكو أن ما حصل هو «رد جاحد» من تل أبيب على ما قدّمته موسكو لها سابقا.
وعلى خلفية الاتهام الروسي، نقلت وكالة «رويترز» عن أفيغدور ليبرمان وزير الدفاع الإسرائيلي أن تل أبيب لن تتوقف عن شن عمليات في سوريا ضد الوجود العسكري الإيراني.
ورأت صحيفة «هآرتس» أن رد روسيا على حادث إسقاط الطائرة يمكن أن يقود إلى «قص أجنحة» إسرائيل وتقييد منطقة تحليق سلاح الجو الإسرائيلي في أراضي سوريا، مردفة أن إسرائيل تخشى من أن تسفر القيود الروسية عن السماح لإيران بتعزيز مواقعها في سوريا.
بدورها، ذكرت صحيفة «يديعوت أحرنوت» الإسرائيلية أن «الروس لا يريدون أن تواصل إسرائيل القصف في سوريا، وبالتأكيد ليس بالصيغة الحالية».

الوسومإسرائيل بوتين سورياالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *