الرئيسية / مجلس الامة / نواب يستنكرون تطاول قناة المنار على الأمير

نواب يستنكرون تطاول قناة المنار على الأمير

تصريحات نيابية استنكرت ما بثته قناة المنار

رفض نواب مجلس الأمة تطاول قناة المنار الفضائية اللبنانية على سمو أمير البلاد من خلال أحد برامجها مساء أمس الأول، مشيرين إلى عدم الاكتفاء بالشجب والاستنكار، بل اتخاذ اجراءات على أرض الواقع من قبل وزارة الاعلام الكويتية.
وقال النائب أسامة الشاهين إن تطاول ‫قناة المنار‬ الطائفية على سمو الأمير وسيادة ‫الكويت‬ مرفوض جملة وتفصيلا، وعلى الحكومة واجب اتخاذ عقوبات فورية رادعة.

إغلاق مكاتبها
أما النائب النائب محمد هايف، فقال إن قناة حزب الشيطان المسماة بقناة المنار تسيء لأمير البلاد، ولا يكفي الاستنكار من وزارة الإعلام ما لم تتخذ إجراءات بإغلاق مكاتبها ومنع مراسليها من دخول البلاد، مع اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد من اختلق هذه الإساءة والافتراءات، ومن يقف خلفها.
وأكد النائب ماجد المطيري ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والسياسية الحازمة ضد قناة المنار التابعة لحزب الله، وكل من يقف خلفها، التي أساءت لمقام أمير البلاد، وعلى وزارة الإعلام إغلاق مكاتبها ومنع مراسليها من دخول البلاد.

تؤلم البعض
وأشار النائب د. عبد الكريم الكندري إلى أن الاساءة التي تعرض لها صاحب السمو من قبل قناة المنار تؤكد أن سياسة سموه مؤلمة للبعض، وأنها في الطريق الصحيح لمصلحة الكويت والمنطقة، وعلى الخارجية الكويتية التصدي لهذه القناة واعلامييها، ويجب على الحكومة اللبنانية الاعتذار للكويت.
وطالب النائب مبارك الحريص الحكومة بالتحرك وعدم الاكتفاء بالاستنكار واتخاذ كل الاجراءات ضد القناة المأجورة، وكذلك ضد من اختلق تلك الافتراءات.

أمير الإنسانية

قال النائب خليل الصالح إن التطاول على مقام سمو الأمير في أحد برامج قناة المنار فعل مستنكر، ومردود على أصحابه بشهادة العالم لأمير الإنسانية الذي فرض اسم الكويت وشخصيتها على الجميع.

سقطة صارخة

أكد النائب صالح عاشور إن تصريح سالم زهران بقناة المنار إساءة للبنان والكويت، وهذه سقطة سياسية صارخة لابد من الاعتذار عنها، وخصوصا أن المعني بها الكويت ورمزها الشيخ صباح الاحمد الصباح الذي يقف العالم احتراماً له ولمواقفه الإنسانية.

افتراءات

استنكر النائب ناصر الدوسري بشدة إساءة قناة الفتنة المنار للكويت، ولصاحب السمو أمير البلاد، ونطالب الحكومة بالتحرك واتخاذ اللازم تجاه هذه الإساءة وضد من اختلق هذه الافتراءات.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *