الرئيسية / مجلس الامة / نواب: التنسيق العربي ضرورة لإنجاز القضايا المشتركة

نواب: التنسيق العربي ضرورة لإنجاز القضايا المشتركة

اكد عدد من اعضاء الشعبة البرلمانية الكويتية اهمية تنسيق المواقف وتوحيد وجهات النظر بين برلمانات الدول العربية ازاء العديد من القضايا والموضوعات العربية، حتى يتم حلها، مشيرين الى اهمية دراستها ومناقشتها بشكل موسع وجماعي.
وأوضح النواب، على هامش مشاركة وفد الشعبة البرلمانية برئاسة رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم في اعمال المؤتمر الـ ٢٧ للاتحاد البرلماني العربي، أن التنسيق العربي ضرورة لحل المشكلات.
وقال النائب د. عودة الرويعي ان اجتماعات الاتحاد البرلماني العربي فرصة لبحث ومناقشة العديد من القضايا التي تتسبب في مشاكل كثيرة للاوطان العربية.
واشار الرويعي الى ما تعانيه بعض الدول العربية من مشاكل تتعلق بالتنمية المستدامة والتعليم وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن، وحرية الصحافة والاعلام، مؤكدا ان دراستها بتأن وبشكل موسع وجماعي يساعد في حلها.

كسب التأييد
بدوره، اكد النائب علي الدقباسي أن هناك تعاونا حقيقيا بين برلمانات الدول العربية، مشيرا الى ما أسفر عنه هذا التعاون من نجاح في كسب التأييد للقضايا العربية والاسلامية بالاتحاد البرلماني الدولي.
واضاف الدقباسي ان دولة الكويت مستمرة في تعزيز التعاون مع الاشقاء العرب لتوحيد المواقف وخدمة المصالح العربية، لا سيما ان المنطقة تشهد الكثير من القضايا الانسانية والنزاعات.

إنجاز الاتحاد
من جانبه، قال النائب الحميدي السبيعي ان انطلاق اعمال المؤتمر واجتماع العرب جنبا الى جنب، بالرغم من بعض الخلافات، يعد انجازا للاتحاد البرلماني العربي وبداية لإذابة الجليد بينهم.
واوضح السبيعي ان العرب في حاجة الى مناقشة قضاياهم ومشاكلهم في ما بينهم اولا، والاتفاق على خطوات واضحة لحلها قبل الانتقال بها وطرحها في المحافل البرلمانية الدولية، مشددا على ضرورة استغلال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي من اجل تحقيق ذلك.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *