الرئيسية / منوعات / نجل الشاه: النظام يجب أن يذهب
تعقيبا على الاضطرابات الأخيرة التي تشهدها إيران، قال رضا بهلوي، نجل شاه ايران محمد رضا بهلوي، انه يجب على النظام الايراني أن يذهب، ودعا الفعاليات السياسية في البلاد الى التوحد خلف مطالب الشعب الايراني. وقال إنه ينبغي لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تشجيع شركات التكنولوجيا الأميركية على توفير خدمات اتصالات للإيرانيين الذين يحتجون ضد حكامهم من رجال الدين. وفي مقابلة مع رويترز انتقد بهلوي أيضا حظر ترامب سفر معظم الإيرانيين إلى الولايات المتحدة، واصفا ذلك بأنه «يدعو الى السخرية». وقال إنه يريد للإيرانيين أن «يقرروا مصيرهم بإرادتهم الحرة». وأشاد بترامب وبأعضاء حكومته لدعمهم المحتجين الإيرانيين. لكنه قال إنه ينبغي لهم أيضا اتخاذ خطوات لضمان وصول الإيرانيين إلى وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي التي يستخدمونها لتبادل الفيديوهات والرسائل التي توثق الاحتجاجات والاشتباكات مع قوات الأمن. وقال بهلوي «نحن نحتاج الى ما هو أكثر من مجرد الكلام. نريد رؤية أفعال ملموسة. يجب أن يكون هذا فوريا.. بينما نتحدث الآن، يحاول النظام مجددا حجب أي شيء سواء انستغرام أو تليغرام». (واشنطن -رويترز)

نجل الشاه: النظام يجب أن يذهب

تعقيبا على الاضطرابات الأخيرة التي تشهدها إيران، قال رضا بهلوي، نجل شاه ايران محمد رضا بهلوي، انه يجب على النظام الايراني أن يذهب، ودعا الفعاليات السياسية في البلاد الى التوحد خلف مطالب الشعب الايراني. وقال إنه ينبغي لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تشجيع شركات التكنولوجيا الأميركية على توفير خدمات اتصالات للإيرانيين الذين يحتجون ضد حكامهم من رجال الدين. وفي مقابلة مع رويترز انتقد بهلوي أيضا حظر ترامب سفر معظم الإيرانيين إلى الولايات المتحدة، واصفا ذلك بأنه «يدعو الى السخرية». وقال إنه يريد للإيرانيين أن «يقرروا مصيرهم بإرادتهم الحرة». وأشاد بترامب وبأعضاء حكومته لدعمهم المحتجين الإيرانيين.
لكنه قال إنه ينبغي لهم أيضا اتخاذ خطوات لضمان وصول الإيرانيين إلى وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي التي يستخدمونها لتبادل الفيديوهات والرسائل التي توثق الاحتجاجات والاشتباكات مع قوات الأمن. وقال بهلوي «نحن نحتاج الى ما هو أكثر من مجرد الكلام. نريد رؤية أفعال ملموسة. يجب أن يكون هذا فوريا.. بينما نتحدث الآن، يحاول النظام مجددا حجب أي شيء سواء انستغرام أو تليغرام». (واشنطن -رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *