الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / نتانياهو : على طهران الانسحاب من كل سوريا

نتانياهو : على طهران الانسحاب من كل سوريا

القدس – احمد عبد الفتاح |

اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان اسرائيل ستعمل في أي مكان في سوريا لمنع محاولات طهران والتنظيمات التي تدور في فلكها من التموضع فيها. مشددا على وجوب ان تنسحب القوات الإيرانية من كل الأراضي السورية.
ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن نتانياهو قوله في مستهل الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء امس: «انه أوضح المبادئ الإسرائيلية بهذا الخصوص خلال الاتصال الهاتفي الذي اجراه خلال نهاية الأسبوع الماضي مع كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو».
وفي سياق آخر، قصفت طائرة عسكرية إسرائيلية سيارة مدنية، شرقي حي الشجاعية، بمدينة غزة، من دون أن يؤدي الحادث إلى وقوع إصابات.
وقال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في بيان: «إن طائرة عسكرية استهدفت سيارة أحد مسؤولي خلايا الطائرات الورقية والبالونات الحارقة في قطاع غزة».
وأضاف: «لقد جاءت الغارة ردا على تواصل إطلاق الطائرات الورقية الحارقة والبالونات المشتعلة نحو الأراضي الاسرائيلية».
وقال شهود عيان ان سيارة من نوع ميتسوبيشي، كانت متوقفة أمام منزل بحي الشجاعية، الواقع شرقي مدينة غزة، تعرضت لقصف بصاروخ من طائرة إسرائيلية، ما أدى الى تدميرها واحتراقها.
وكانت طائرة من دون طيار قصفت مساء السبت تجمعاً لملقي الطائرات الورقية اسفر عن اصابة اثنين منهم قرب الحدود الشرقية لمخيم البريج، وسط قطاع غزة.
ووصف مصدر طبي حالة الإصابتين بـالمتوسطة.
الى ذلك، كشفت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية، عن اقتراح جديد قدمته قيادة سلاح البحرية في الجيش الإسرائيلي لمنع حدوث انهيار اقتصادي وإنساني في قطاع غزة.
ووفقا لهذا المشروع، سيتم نقل البضائع التجارية الى قطاع غزة بحرا، من قبرص الى ميناء أشدود جنوب اسرائيل، ومن هناك الى غزة عن طريق معبر بيت حانون (إيرز).
واضافت الصحيفة أن الشرط الوحيد الذي وضعته قيادة سلاح البحرية بهذا المقترح هو قيام قواتها بفحص البضائع قبل نقلها الى غزة.
وكان المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر (الكابينيت) عقد نهاية الاسبوع الماضي اجتماعاً مطولاً بحث خلاله منح قطاع غزة بعض التسهيلات لمنع انفجاره، الا انه لم يتخذ اي قرارات بهذا الشأن، بسبب الاشتراطات التي وضعها عدد من الوزراء، وبخاصة وزير الدفاع افيغدور ليبرمان الذي طالب حركة «حماس» باعادة جثماني جنديين قتلا في العدوان الاخير على قطاع غزة عام 2014، واسيرين اخرين دخلا القطاع عن طريق الخطأ وما زالا محتجزين لدى «حماس».
في الغضون، أصيب 16 إسرائيليا، بينهم 11 شرطيا، خلال مواجهات بين الشرطة ومستوطنين رفضوا إخلاء بؤرة استيطانية أقاموها على أراضٍ فلسطينية شرقي مدينة سلفيت في الضفة الغربية المحتلة.

الوسومسوريا طهران نتانياهوالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *