الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / مصر تبدأ حملة عسكرية شاملة ضد الإرهاب في سيناء

مصر تبدأ حملة عسكرية شاملة ضد الإرهاب في سيناء

مصر تبدأ حملة عسكرية شاملة ضد الإرهاب في سيناء

القاهرة – محمود كمال ومؤمن عبد الرحمن|

ضمن أكبر عملية عسكرية ضد الإرهابيين في سيناء، منذ سنوات، بدأ الجيش المصري، أمس، مدعوماً بالقوات الجوية، حملة شاملة لتطهير المناطق التي فيها إرهابيون وإحكام السيطرة على المنافذ الخارجية.
وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد تامر الرفاعي: «الطيران استهدف بعض البؤر والأوكار التي تستخدمها العناصر الإرهابية في استهداف قواتنا شمال ووسط سيناء». وأضاف أن «القوات البحرية تقوم بتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس والحدود البحرية»، مؤكداً «تأمين القوات جميع الاتجاهات الاستراتيجية، في إطار العملية الشاملة التي أعلنت الدولة انطلاقها لتطهير مصر من الإرهاب».
من ناحيتها، ذكرت مصادر عسكرية أن ضربات جوية استهدفت 6 أماكن في محافظة شمال ووسط سيناء، وفي منطقة بئر العبد، يشتبه فى أنها كانت تستخدم لتخزين الأسلحة والاختباء بها.

تأهّب «الداخلية»
في غضون ذلك، رفعت وزارة الداخلية حالة الاستنفار والتأهب الأمني للدرجة القصوى في جميع المحافظات، واتخذت كل التدابير الاحترازية، بالتزامن مع الحملة الأمنية والعسكرية.
وكشف مصدر أنه تم تعزيز الإجراءات الأمنية في محيط المنشآت المهمة والحيوية والمشروعات القومية والاستثمارية ومرافق الدولة، وتكثيف الخدمات الأمنية ونشر الأكمنة في جميع الميادين والمحاور داخل كل محافظة وأيضا على الطرق الحدودية.

متابعة رئاسية
من جهته، أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه يتابع «بفخر» بطولات أبنائه من القوات المسلحة والشرطة «لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية أعداء الحياة».
وكان الرئيس المصري أمر في نهاية نوفمبر الماضي، رئيس أركان الجيش الفريق محمد حجازي، باستخدام «القوة الغاشمة» لتأمين شبه جزيرة سيناء، قائلاً: «أُلزم الفريق محمد حجازي أمامكم وأمام الشعب المصري كله.. أنت مسؤول عن استعادة الأمن والاستقرار في سيناء خلال 3 أشهر، أنت ووزارة الداخلية. خلال 3 أشهر تستعيد مصر الاستقرار والأمن بسيناء وتستخدم كل القوة الغاشمة.. كل القوة الغاشمة».

3 محاور
إلى ذلك، كشف الخبير العسكري اللواء أحمد عبد الحليم أن العملية الشاملة سبقتها ثلاثة أنواع من الضربات التمهيدية، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وهي ضربات استباقية ووقائية وانتقامية.
وأوضح أن التخطيط لتنفيذ هذه العملية تم على 3 محاور، أولها استهداف قيادات التنظيمات الإرهابية، وثانيها قطع الإمدادات اللوجستية عن هذه التنظيمات من الداخل والخارج، وثالثها الاستمرار في خطة التنمية الشاملة في الدولة، رغم هذه العمليات. ولفت إلى أن هذه العملية هدفها ضرب جذور وأماكن تمركز الجماعات الإرهابية في سيناء والدلتا والمنطقة الغربية، ومنعها من إقامة أي قواعد لها داخل العمق المصري، ولإحكام السيطرة على مداخل ومخارج مصر.

تأييد رسمي
وأعلن الأزهر دعمه الكامل لخطة المجابهة الشاملة التي أعلنتها القوات المسلحة، كما أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية تأييدها أيضا للعملية، في وقت دعا مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، جموع المواطنين إلى مساندة ودعم القوات المسلحة والشرطة بكل قوة وبكل السبل، مؤكدا أن الشعب يقدر جيدا التضحيات والبطولات الكبيرة التى تقوم بها القوات المسلحة والشرطة في مواجهة التنظيمات والجماعات الإرهابية.

مقتل 3 وضبط 14 من «حسم»

القاهرة – نبيل عبدالعظيم

أعلنت وزارة الداخلية مقتل 3 إرهابيين من حركة حسم وضبط 14 آخرين.
وذكرت الوزارة في بيان: «رصد قطاع الأمن الوطني صدور تكليفات من قياديي الجماعة الإرهابية الهاربة في الخارج لعناصرها المنتمين لما تسمى حركة حسم، إحدى الأجنحة المسلحة للجماعة، لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية المتزامنة، تجاه المنشآت والمرافق المهمة والحيوية والقوات المسلحة والشرطة خلال الفترة المواكبة لبدء إجراءات الانتخابات الرئاسية، لإحداث حالة من عدم الاستقرار وتصدير صورة سلبية عن الأوضاع في البلاد». وأضافت: «تم إعداد خطة أمنية موسعة لتطويق مسارات تحركات عناصر الحركة المشار إليها في محافظات عدة، ومداهمة أوكارهم، ما أسفر عن مقتل 3 وضبط 14، والعثور على أسلحة وذخائر معهم، تمت مصادرتها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *