الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / مرتزق بلجيكي أسقط طائرة همرشولد

مرتزق بلجيكي أسقط طائرة همرشولد

كشفت صحيفة أوبزيرفر البريطانية أن مرتزقاً بلجيكياً تلقى تدريبه في سلاح الجو البريطاني، اعترف بأنه هو من قتل الأمين العام للأمم المتحدة الأسبق داغ همرشولد عام 1961.
ونقلت «أوبزيرفر» عن صديق لطيار بلجيكي يُدعى يان فان ريسيغيم، أنه اعترف له بعد أقل من عشر سنوات من مصرع الاقتصادي السويدي همرشولد، بأنه هو من أسقط الطائرة التي كانت تقل الأمين العام الأممي آنذاك فوق أجواء أفريقيا الجنوبية.
وقال الصديق، واسمه بيير كوبنز، إنه التقى عام 1965 فان ريسيغيم عندما كان الأخير مسافراً إلى مركز تدريب على الهبوط بالمظلات في بلجيكا، مضيفاً أن الطيَّار المخضرم كشف له بالتفصيل كيف أنه تغلب على تحديات فنية عديدة ليُسقط الطائرة، غير مدرك لمن قتلهم.
وأشارت الصحيفة إلى أن طائرة همرشولد هوت في غابة قرب مدينة ندولا، فيما يُعرف الآن بجمهورية زامبيا (روديسيا الشمالية سابقاً) بعد منتصف الليل يوم 18 سبتمبر 1961 عندما كانت تتأهب للهبوط في مطار المدينة. وكان همرشولد في مهمة للتفاوض مع مويس تشومبي أحد الزعماء السياسيين في الزائير (الكونغو الديموقراطية حالياً) الذي أعلن انفصال إقليم كاتنغا الغني بالثروات المعدنية عن الدولة الأم، وذلك بدعم من بلجيكا. ولقي 15 راكباً كانوا على متن هذه الطائرة مصرعهم في الحال، بينما توفي الناجي الوحيد في المستشفى بعد ذلك بأيام.
وفي نفس يوم الحادث، بعث السفير الأميركي برقية سرية ظلت طي الملفات لعقود من الزمن، زعم فيها أن الطائرة سقطت نتيجة عمل تخريبي محتمل، وحدد بوضوح أن المشتبه به هو فان ريسيغيم.
وذكرت «أوبزيرفر» أن منتجين سينمائيين كانوا يجرون تحريات حول حادثة سقوط الطائرة لإعداد فيلم وثائقي عن همرشولد، عندما التقوا صديقاً لفان ريسيغيم ادعى أن الأخير اعترف بأنه هو من أسقط الطائرة.
ولفتت الصحيفة إلى أن فان ريسيغيم كان قد فر مع شقيقه من موطنه الأصلي بلجيكا – التي كانت ترزح تحت الاحتلال النازي حينئذ- إلى إنكلترا بناء على نصيحة والدته البريطانية الجنسية للانضمام إلى المقاومة، وذلك عقب نشوب الحرب العالمية الثانية.
وفي إنكلترا، تلقى تدريباً في سلاح الجو البريطاني وشارك في طلعات ومهمات فوق المناطق الواقعة تحت الاحتلال الألماني النازي، وهناك تعرف على الفتاة التي اقترن بها في ما بعد.
تجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن بريطانيا قلدت ريسيغيم وساما رفيعاً اعترافاً بخدماته لها إبان الحرب العالمية الثانية.
وتوفي فان ريسيغيم عام 2007، ويقول أقرباؤه الأحياء -بينهم أرملته وعمته- إنه لم يكن متورطاً في إسقاط طائرة همرشولد.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *