الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / مؤتمر في واشنطن حول غزة

مؤتمر في واشنطن حول غزة

القدس – أحمد عبدالفتاح|

استضافت الولايات المتحدة، أول من أمس، مؤتمرا خاصا بالوضع الانساني في قطاع غزة، شارك فيه ممثلون عن إسرائيل و7 دول عربية هي البحرين، مصر، الأردن، السعودية، سلطنة عمان، قطر والإمارات، إضافة إلى دول أخرى ومنظمات دولية وإقليمية، في حين غاب عنه مملثون عن السلطة الفلسطينية.
وفي كلمته خلال افتتاح المؤتمر الذي عقد في البيت الابيض، قال مبعوث الرئيس الأميركي للشرق الاوسط جيسون غرينبلات، أن «جزءاً أساسياً من تحقيق اتفاق سلام شامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بما في ذلك أولئك الذين في الضفة وغزة، هو حل الوضع في القطاع». وأضاف «لا توجد أعذار للتقاعس عن العمل، لأن ذلك يزيد من معاناة الفلسطينيين في غزة، ويخلق المزيد من التحديات الأمنية للإسرائيليين والمصريين، ويدفع آفاق التوصل إلى اتفاق سلام شامل أبعد وأبعد».
وأعرب غرينبلات عن أسفه لغياب السلطة عن المؤتمر، وقال «نحن هنا اليوم للنظر في أفكار حول كيفية التعامل مع التحديات الإنسانية في غزة، وعلى دراية بالوضع على الأرض هناك».
وشارك في المؤتمر أيضا، ممثلون عن كندا، فرنسا، ألمانيا، أيرلندا، إيطاليا، اليابان، هولندا، النرويج، السويد، سويسرا، بريطانيا، قبرص الرومية، الاتحاد الأوروبي، الأمم المتحدة، مكتب مبعوث اللجنة الرباعية الدولية إلى الأراضي الفلسطينية، ووكالة التنمية الأميركية الدولية.
من جهة أخرى، شهدت التحقيقات المتعلقة بتعرض موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، ورئيس المخابرات اللواء ماجد فرج، لتفجير استهدفهما شمالي قطاع غزة اول امس، تطورات جديدة، حيث أعلن مدير عام قوى الأمن في القطاع توفيق أبو نعيم أن الأجهزة الأمنية أمسكت بطرف خيط قوي في هذه القضية، مؤكدا أن «ما ينقص الآن هو التعاون من قبل الجهات المختصة لكشف كل الملابسات»، دون ان يوضح من هي هذه الجهات، ولا هوية الطرف الذي تم الامساك بطرفه.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *