الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / لبنان: تهدئة على خط الاشتراكي ــ التيار

لبنان: تهدئة على خط الاشتراكي ــ التيار

بيروت ـــــ أنديرا مطر |
استؤنفت أمس، في مقر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، جلسات المرافعات الختامية في قضية مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، بالاستماع إلى الدفاع عن المتهمين في هذه القضية. وخصصت جلسة أمس للدفاع عن المتهم سليم عياش.
الدفاع اعتبر ان الادلة التي قدّمها الادعاء عن المستندات والسجلات من شركتي الاتصالات «تاتش» و«ألفا» هي «قصر من ورق على رمال متحرّكة ممتلئة بالشوائب»، وطالب ببراءة عياش وتطبيق العدالة.
وركّز الدفاع على غياب ونقص في الادلة، وقال: «هناك كم من الادلة التي بمجملها لا تحمل وزنا». واشار الى ان المحاور الجرمية الثلاثة في مذكرة الادعاء استندت الى ان عياش نسّق وشارك في مراقبة الرئيس رفيق الحريري، وشراء الشاحنة وتنفيذ الاعتداء. وقال: «كلها تستند الى بيانات الاتصالات وعلى تحليل المدعي العام وخبيرين ليسا من المحكمة»، معتبرا ان هناك كثيراً من الثغرات والشوائب في المستندات، وبالنتيجة لا يمكن الاعتماد عليها.
على الخط الحكومي، لا تزال التشكيلة الحكومية المنتظرة في علم الغيب في غياب أي مبادرة او اتصال يمكن ان يحدثا خرقا في جمود مسار التأليف.
التنازع على الحصص الحكومية وتمترس الأطراف المعنية بالعقد الحكومية وراء مواقفها على مدى نحو أربعة أشهر، وبالتالي ارتفاع حدة السجالات والحملات الإعلامية الى مستوى من التخاطب بات يخشى معه الانزلاق الى منحى طائفي خطير، دفع بقيادتي «الحزب التقدمي الاشتراكي» و«التيار الوطني الحر» إلى اصدار تعميمات إلى القيادات والكوادر والأعضاء والمناصرين لمحازبيهما بوجوب التزام التهدئة.
فقد غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط أمس، طالبا من «الموتورين» على وسائل التواصل الاجتماعي الاهتمام بمواضيع الكهرباء وتلوث المياه والنفايات وعجز الخزينة والبطالة وغيرها من شؤون المواطن؛ لأنها «اهم من ما يفعله صهر من هنا او منظر او موتور من هناك»، آملاً «من رئيس الحكومة والوزير حمادة معالجة قضية نزار هاني ورجا العلي» (الموظفين اللذين أقيلا من عملهما في حمأة الخلاف بين الاشتراكي والتيار).
وتعقيبا على تغريدة جنبلاط، أكد وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال طارق الخطيب أنه مستعد لتسهيل أمور محمية أرز الشوف، رغم تشبّثه بقرار إقالة مديرها نزار هاني، وقال: «أنا مستعد للعودة عن قراري بشأن الموظف في وزارة البيئة نزار هاني اذا عاد وزير التربية مروان حمادة عن قراره بشأن الموظفة هيلدا خوري»، معتبراً أن تغريدة جنبلاط «تفتح باب الحل العام وتؤشر ضمناً الى من افتعل المشكلة».
في المقابل، صدر عن نائب رئيس التيار الوطني الحر للشؤون الادارية رومل صابر، تعميم لقياديي ونواب ومسؤولي التيار، يطلب منهم ومن جميع المحازبين والمناصرين «التوقّف عن السجالات واعتماد التهدئة الاعلامية مع الحزب التقدمي الاشتراكي، ان كان عبر وسائل الاعلام، او عبر مواقع التواصل الاجتماعي».

شارع باسم مصطفى بدر الدين.. والمشنوق يرفض

بعدما ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بصور تتضمن لافتات باسم أحد المتهمين باغتيال رئيس الحكومة الشهيد رفيق الحريري، مصطفى بدر الدين، في منطقة الغبيري، نفى وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق أن يكون قد وقّع قرارًا يسمح بموجبه لبلدية الغبيري أن تسمّي شارعًا باسم بدر الدين.
وأكّد المشنوق أنّه لا يوافق على هذه التسمية، وبالتالي يعتبر قرار بلدية الغبيري مرفوضًا من قبل وزارة الداخلية، مشدّدًا على أنّ رفضه توقيع القرار لا يمكن اعتباره موافقة ضمنية.
وستوجه وزارة الداخلية كتابًا إلى بلدية الغبيري غدًا تطلب بموجبه إزالة اللافتات.

الوسوملبنانالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *