الرئيسية / منوعات / فيصل بن مشعل يشكر خادم الحرمين لاعتماد أكثر من ملياري ريال لدعم تصريف السيول

فيصل بن مشعل يشكر خادم الحرمين لاعتماد أكثر من ملياري ريال لدعم تصريف السيول

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، اجتماع اللجنة الميدانية لمتابعة المشروعات في قاعة الاجتماعات بمكتب سموه، بديوان إمارة القصيم بحضور وكيل إمارة المنطقة عبدالعزيز الحميدان، ووكيل الإمارة للشؤون التنموية الدكتور عبدالرحمن الوزان، ورئيس اللجنة المهندس عبدالرحمن العرفج، وأعضاء اللجنة، حيث استعرض من خلاله تنفيذ مشروعات المنطقة القائمة والمتوقفة في عدد من القطاعات الحكومية ونسبة الإنجاز فيها في جميع مشروعات المنطقة.

وبدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية بسمو أمير منطقة القصيم، ورفع سموه جزيل الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لاعتماد مليارين وثلاثة مئة مليون ريال ، لدعم مشروعات تصريف السيول في مدينة بريدة، الذي هو عبارة عن مشروع نقل مياه السيول عبر الثقب الأفقي من وسط مدينة بريدة إلى مجرى وادي الرمة، مؤكداً أن ذلك الاعتماد يظهر اهتمام حكومتنا الرشيدة – أيدها الله – بتنمية المنطقة، مشدداً على لجنة متابعة المشروعات بالمنطقة، لمضاعفة الجهود ومتابعة كافة المشروعات القائمة والمتوقفة في المنطقة، وأن أعضاءها عليهم مسؤولية عظيمة في متابعة مشروعات المنطقة التي يتم تنفيذها والمتوقفة بشكل مستمر خاصة وأن أهالي منطقة القصيم يؤملون الشيء الكثير على أعضائها عبر متابعتهم المستمرة لمشروعات المنطقة سواء في مدينة بريدة وكذلك في كافة المحافظات والمراكز بالمنطقة لتنعكس خدمتها على أبناء المنطقة وتطويرها، مؤكداً سموه أن اللجنة هي عبارة عن هيئة لتطوير المنطقة، متمنياً لهم كامل التوفيق والنجاح في ذلك.

وأوضح رئيس لجنة متابعة المشروعات بالقصيم المهندس عبدالرحمن بن سلطان العرفج أن دعم القيادة – رعاها الله -، والخطوات المتتالية للجهود المبذولة من سمو أمير منطقة القصيم، عكست سيراً إيجابياً للمشروعات بالمنطقة، مشيراً إلى أن لجنة متابعة المشروعات خلصت إلى العديد من الأعمال خلال الاجتماع، شملت مناقشة مشروعات وزارة النقل بالمنطقة ومنها مشروعات الطرق بمدينة بريدة أهمها طريق الملك عبدالله، وضرورة سرعة تدشين نفق الملك عبدالله والضلع الغربي والجنوبي من الدائري الداخلي، والمشروعات المتعثرة في تقاطعات الملك فيصل، وطريق الإمام البخاري ببريدة، وتقاطعات دائري محافظة الرس، لافتاً الانتباه إلى أنه طرح على طاولة الاجتماع مشروعات المياه والتركيز على المتعثر منها، ومشروع إيصال المياه من مصادرها في طراق والقرين، ومعدل إنجاز تلك المشروعات لتغذية منطقة القصيم وبين العرفج أن اللجنة اطلعت على متابعة تشغيل المستشفى الجامعي من خلال عدة مراحل والمتوقع بداية مرحلته الأولى في نهاية العام الجاري، واستعراض مشروعات وزارة الصحة ومنها سحب مشروع الولادة والأطفال بمحافظة الرس من المقاول الحالي وإعادة ترسيته في أسرع وقت ممكن، وطرح مشروعات المراكز الصحية الأولية التابعة لصحة القصيم التي استلم منها 12 مركزاً صحياً، من أصل 32 مشروعاً قائماً لإنشاء مراكز صحية متفرقة في المنطقة.

من جهة أخرى أثنى أمير منطقة القصيم، على جهود رجال الدفاع المدني للحفاظ على سلامة الجميع من خلال أدوارهم الوقائية ومباشرتهم للحرائق والحوادث المفاجئة، منوهاً بالجهود التي يبذلها قطاع الدفاع المدني بالقصيم، حاثاً على مواصلة العطاء والإنجاز، مؤكداً أن ما يبذله رجال الدفاع المدني من تضحيات في سبيل حماية الأرواح والمقدرات والمكتسبات الوطنية من شتى المخاطر هي محل تقدير الجميع، مشدداً على ضرورة الاهتمام بالخطط التوعوية والوقائية، مشيداً بما شاهده من خلال التقرير الذي يستعرض الإنجازات التي حققتها المديرية، متمنياً لكافة العاملين بالدفاع المدني التوفيق والسداد.

جاء ذلك خلال استقبال أمير منطقة القصيم بمكتبه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة مدير إدارة الدفاع المدني بمنطقة القصيم اللواء إبراهيم المجماج، يرافقه مساعد المدير العميد عبدالرحمن الصالح، ومدير الإدارة العامة للتخطيط والتطوير العميد علي الحبيب، ومدير العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الإعلامي العقيد إبراهيم أبالخيل، الذين قدموا للسلام على سموه وتسليمه تقرير الإنجازات السنوي لمديرية الدفاع المدني بالقصيم.

من جانب آخر نوه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد ـ يحفظهم الله ـ للقطاع الصحي كافة، وما يتم تخصيصه من ميزانية الدولة للصحة يجسد اهتمام ولاة الأمر بتوفير كل ما يحتاجه المواطن من خدمات، لافتاً إلى ما تحظى به الخدمات الصحية لقوى الأمن من دعم واهتمام من القيادة الحكيمة ـ أيدها الله ـ، ومتابعة من سمو وزير الداخلية، مؤكداً على أهمية تفعيل دور العيادات الشاملة التخصصية لقوى الأمن بالمنطقة في تقديم الرعاية الصحية الشاملة وأفضل الخدمات العلاجية لمنسوبي وزارة الداخلية وأسرهم، التي تكفل لهم خدمة صحية ميسرة، ويكون صرحاً طبياً نموذجياً في تقديم الخدمات الطبية، والتعاون مع صحة المنطقة كمنظومة صحية تخدم الجميع، متمنياً لكافة العاملين بالعيادات التوفيق والسداد ولجميع المرضى الشفاء العاجل.

وقد جاء ذلك خلال استقبال أمير منطقة القصيم بمكتبه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة مدير العيادات الشاملة التخصصية لقوى الأمن بالقصيم العقيد طبيب الدكتور عبدالعزيز الحربي، الذي قدم للسلام على سموه وإطلاعه على فكرة واستراتيجيات لجنة مشاركة المجتمع وتفعيلها كونها ركيزة أساسية من ركائز تطوير الجودة في تقديم الخدمات الطبية وفق المعايير والتوصيات العالمية.

.. ويستقبل مدير إدارة الدفاع المدني بالمنطقة

.. ويلتقي مدير العيادات الشاملة التخصصية لقوى الأمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *