الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / فلسطين تحيل الاستيطان وجرائم إسرائيل إلى «الجنائية»

فلسطين تحيل الاستيطان وجرائم إسرائيل إلى «الجنائية»

القدس – القبس|

سلّم رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني أمس، طلب الإحالة بملفي الاستيطان وجرائم الحرب، للمدعية العامة لـ«الجنائية الدولية» في لاهاي فاتو بنسودا.
وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان إن منظومة الاستيطان الإسرائيلية تشكل أكبر خطر على حياة الفلسطينيين، ومصادر رزقهم، وحقوقهم الوطنية. حيث تقوم إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بتوسيع وحماية منظومتها الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال ارتكابها لجرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية، وجريمة الفصل العنصري ضد الشعب الفلسطيني. وتشمل هذه الجرائم تشريد الفلسطينيين، والقتل العمد، والاعدام خارج إطار القانون، والمصادرة غير القانونية للأراضي، وهدم منازل الفلسطينيين وممتلكات أخرى تعود لهم، وكذلك ممارستها للاعتقال التعسفي والتعذيب على نطاق واسع، وتعد هذه الجرائم من أكثر الجرائم التي تم توثيقها في التاريخ المعاصر، بما في ذلك ما جرى توثيقه من قبل مصادر موثوقة ودولية متعددة.
ووقّع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، نهاية ديسمبر 2014، على ميثاق «روما» وملحقاته، المتعلقة بالمحكمة الجنائية الدولية. ووافقت المحكمة الجنائية على طلب فلسطين، وباتت عضواً فيها منذ مطلع أبريل 2015.
الى ذلك، قال بيير كرينبول مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إن طبيعة الإصابات التي حدثت بحق المتظاهرين قرب حدود قطاع غزة، تشير بكل وضوح إلى «أن الذخيرة الحيّة استخدمت لتسبب ضرراً كبيراً في الأعضاء الداخلية والعضلات والعظام».
وأضاف كرينبول خلال مؤتمر صحافي عقده بمدينة غزة: «هذا شيء خطير للغاية، خلال زيارتي لغزة لم أكن مصدوماً من عدد المصابين، إنما الصدمة كانت لطبيعة تلك الإصابات».
وذكر أن الجيش الإسرائيلي تعمد إصابة الجرحى «بطريقة منتظمة، إما في الأطراف السفلية وفي منطقة الركب، وأيضاً في الظهر وإصابات أخرى في الرأس». وقال كرينبول إن مئات من المتظاهرين أصيبوا في الأطراف السفلية وتعرضوا لبترها، وقد تحدث لهم مضاعفات، ما يعني أنهم سيعيشون بإعاقات دائمة، حسب قوله.
وبيّن كريبنول أن أعداد الجرحى الذين سقطوا منذ بداية مسيرة العودة وكسر الحصار، في 30 مارس الماضي، فاق أعداد الجرحى الذين سقطوا في الحرب الأخيرة منتصف عام 2014.
وتابع قائلاً: «من بين 13 ألف مصاب هناك نحو 3500 شخص أصيبوا بالرصاص الحي». مضيفاً : «أن الأعداد الكبيرة من الإصابات وطبيعة تلك الإصابات دفعت بالنظام الصحي بغزة إلى لحظة الانهيار».
في الغضون، قصفت دبابات الاحتلال الاسرائيلي موقع رصد جنوبي قطاع غزة، قال الجيش إنه تابع لحركة حماس.
وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه قصف موقع رصد تابع لحركة حماس بنيران المدفعية، ردا على إحراق نقاط عسكرية اسرائيلية من قبل مجموعة فلسطينية.

الوسوم#غزة_تحت_القصف إسرائيل الاستيطان الجنائية الدولية جرائم إسرائيل جرائم الحرب رياض المالكي فلسطين مدينة غزةالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *