الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / فرنسا تخشى عنفاً هائلاً في تظاهرات الغد

فرنسا تخشى عنفاً هائلاً في تظاهرات الغد

تحبس فرنسا أنفاسها، ترقّباً لتظاهرات حاشدة، قرّرت حركة «السترات الصفراء» تنظيمها، غدا، في باريس، ما يذكّر بالأحداث المأساوية التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، على خلفية احتجاجات الحركة على زيادة ضريبة الوقود وغلاء المعيشة.
وأعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب، الأربعاء، أن حكومته تخلّت عن زيادة الضرائب على الوقود، التي كانت مقررة في عام 2019، بعد يوم من إعلانها تعليق العمل بهذه الزيادة لستة أشهر، في محاولة يائسة لنزع فتيل أسوأ أزمة تمر بها رئاسة إيمانويل ماكرون. وقال فيليب أمام النواب: «الحكومة مستعدة للحوار.. لأن هذه الزيادة الضريبية أُسقطت من مشروع قانون ميزانية 2019»، لكنه لم يُفصح عما إذا كان سيجري ضمّها لاحقاً في 2019، في تحديث للميزانية.
وعلى الرغم من قرار إلغاء زيادة الضرائب، فقد حذّر جيرالد دارمانان وزير الميزانية من أن بلاده تواجه «لحظة خطيرة».
وقال فرانس إنتر إن الحكومة ستحافظ على أوضاعها المالية لعام 2019، مضيفا إن إلغاء الضرائب سيكلف الحكومة أربعة مليارات يورو (4.53 مليارات دولار).
وتعليقا على قرار «السترات الصفراء» التظاهر، غدا، أفاد مسؤول في الرئاسة بأن السلطات قلقة من انطلاق موجة أخرى من «العنف الهائل» والشغب. وقال المسؤول في «الإليزيه» إن المعلومات تفيد بأن بعض المحتجين سيأتون إلى العاصمة «للتخريب والقتل».
وذكرت السلطات أن 65 ألف عنصر من الأمن سينتشرون في البلاد، غدا، استعدادا لتظاهرات «السترات الصفراء».
في غضون ذلك، قررت ثلاثة أحزاب يسارية تقديم اقتراح لحجب الثقة عن الحكومة، على خلفية الأزمة التي تعيشها البلاد، بسبب احتجاجات «السترات الصفراء».
ووفق قناة «بي.إف.إم»، قررت أحزاب الاشتراكي والشيوعي و«فرنسا الأبية» تقديم اقتراح حجب الثقة بعد «فشل الحكومة في إدارة الأزمة التي تعيشها البلاد منذ ثلاثة أسابيع».
وصرّح أمين عام «الاشتراكي» أوليفييه فور: «سنقدم اقتراح حجب الثقة عن الحكومة الفرنسية الإثنين المقبل».
ووقعت اشتباكات جديدة بين الشرطة وعشرات الآلاف من الشباب وطلبة المدارس الثانوية، الذين تظاهروا في مرسيليا، ضد إصلاحات حكومة ماكرون.
وأوقفت الشرطة 146 شخصا أمام مدرسة «مانت لا جولي» الثانوية، شمال غربي باريس، بعد اشتباكات جرت بين المتظاهرين وقوات الأمن وإحراق سيارتين والتعرض للمنشآت العامة.
وهناك مشكلات أخرى تلوح في الأفق أمام ماكرون من طلبة غاضبين ومزارعين يشتكون منذ زمن من أن تجار التجزئة يخفّضون هوامش ربحهم، ومن تأخّر زيادة مزمعة للحد الأدنى لأسعار الغذاء، كما أن سائقي الشاحنات يهددون بالإضراب اعتباراً من الأحد. (أ.ف.ب، رويترز)

الوسومإدوار فيليب السترات الصفراء ضريبة الوقود مكافحة الشغب مميزالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *