الرئيسية / منوعات / عمومية «الكويتية للمسالخ» تقر استمرارية الشركة
نهى فتحي | أقرت الجمعية العمومية غير العادية للشركة الكويتية للمسالخ أمس استمرارية الشركة، وأوصت بإجماع الحضور البالغة نسبتهم 92 في المئة من المساهمين بإطفاء أسهم الخزينة البالغ عددها مليون سهم، وتخفيض رأسمال الشركة من 3.105 ملايين دينار إلى مليون دينار بعدد 10 ملايين سهم، قيمة كل سهم 100 فلس، نظرا لعدم الحاجة اليه، وتوزيع مبلغ التخفيض على المساهمين، مع تكليف مجلس الإدارة باتخاذ الإجراءات اللازمة لدى الجهات الرقابية وأخذ الموافقات. وقال رئيس مجلس إدارة الشركة حسين جوهر في حديث مع المساهمين إن مشروع الشركة مع وزارة المالية (مسلخ الظهر) انتهى عقده وتم تسليم المشروع للوزارة، وتمت ترسيته مرة اخرى بنظام الـ«بي او تي» على مستثمر آخر، موضحا أن الشركة تلقت كتاباً من «المالية» تطالب فيه بدفع إيجارات العامين الأخيرين، وتم بالفعل سدادها من خلال مخصص كانت قد رصدته الشركة لهذا الغرض، كما طالبت الوزارة ايضا بمبالغ الإيرادات، وكفالة الصيانة، مبينا أن هناك مراسلات مع المالية بشأن تلك المبالغ. على صعيد متصل، أوضح جوهر أن الشركة رفعت قضيتين على أحد الأطراف ذات الصلة.

عمومية «الكويتية للمسالخ» تقر استمرارية الشركة

نهى فتحي |

أقرت الجمعية العمومية غير العادية للشركة الكويتية للمسالخ أمس استمرارية الشركة، وأوصت بإجماع الحضور البالغة نسبتهم 92 في المئة من المساهمين بإطفاء أسهم الخزينة البالغ عددها مليون سهم، وتخفيض رأسمال الشركة من 3.105 ملايين دينار إلى مليون دينار بعدد 10 ملايين سهم، قيمة كل سهم 100 فلس، نظرا لعدم الحاجة اليه، وتوزيع مبلغ التخفيض على المساهمين، مع تكليف مجلس الإدارة باتخاذ الإجراءات اللازمة لدى الجهات الرقابية وأخذ الموافقات.
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة حسين جوهر في حديث مع المساهمين إن مشروع الشركة مع وزارة المالية (مسلخ الظهر) انتهى عقده وتم تسليم المشروع للوزارة، وتمت ترسيته مرة اخرى بنظام الـ«بي او تي» على مستثمر آخر، موضحا أن الشركة تلقت كتاباً من «المالية» تطالب فيه بدفع إيجارات العامين الأخيرين، وتم بالفعل سدادها من خلال مخصص كانت قد رصدته الشركة لهذا الغرض، كما طالبت الوزارة ايضا بمبالغ الإيرادات، وكفالة الصيانة، مبينا أن هناك مراسلات مع المالية بشأن تلك المبالغ.
على صعيد متصل، أوضح جوهر أن الشركة رفعت قضيتين على أحد الأطراف ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *