الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / عباس سيطالب الأمم المتحدة برفع تمثيل فلسطين

عباس سيطالب الأمم المتحدة برفع تمثيل فلسطين

القدس – أحمد عبد الفتاح |
بينما يستعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس لالقاء خطابه يوم غد الخميس امام الجمعية العامة للامم المتحدة، حيث سيعرض امام زعماء العالم التطورات العاصفة التي اجتاحت القضية الفلسطينية منذ اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل، لكسب تأييدهم للمطالب الفلسطينية، شددت حركة «حماس»، امس من حملتها الاعلامية ضده، وقالت «إن عباس لا يستحق تمثيل الشعب الفلسطيني».
ويثير مضمون الخطاب الذي سيلقيه عباس الكثير من التكهنات، والتوقعات، التي تذهب معظمها نحو توقع ان يعتمد لغة حادة وصدامية، ازاء اسرائيل والادارة الاميركية.
وقالت مصادر في الرئاسة الفلسطينية لـ القبس ان الرئيس عباس سيعرض في خطابه الانتهاكات الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، وسيؤكد رفض القرارات والاجراءات الأميركية، ازاء القدس واللاجئين والاستيطان وإغلاق مكتب مفوضية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وسيدعو المجتمع الدولي الى دعم الموقف الفلسطيني في رفض هذه القرارات، وخاصة ما يتعلق بوكالة الأونروا، ووجوب أن يتحرك المجتمع الدولي لوقف الجرائم الاسرائيلية، باتخاذ إجراءات رادعة ضدها بصفتها قوة الاحتلال ودولة عنصرية ازاء الفلسطينيين المقيمين في وطنهم في مناطق الـ 1948، بعد اقرار الكنيست قانون القومية العنصري. كما سيطالب عباس المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ورفع مكانة دولة فلسطين من عضو مراقب الى عضو كامل في الجمعية العامة للامم المتحدة، وسيطالب الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين الى الاعتراف بها.
واشارت المصادر الى ان خطاب عباس سيؤكد ضرورة اطلاق مفاوضات مع اسرائيل من خلال صيغة عقد مؤتمر دولي تنبثق عنه آلية دولية متعددة ضمن سقف زمني محدد، ووفق مرجعية قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وتأكيد رفض الرعاية الأميركية المنفردة لعملية السلام بعد القرارات التي اتخذتها، والتي أخرجتها من أي دور في رعاية عملية السلام، كما سيؤكد انه آن الأوان لقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس على حدود 1967، وانه يعمل على إعادة توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة، وانهاء الانقسام واجراء انتخابات وفق الاتفاقيات المبرمة بين الفصائل الفلسطينية.
من جهته، قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة «إن خطاب الرئيس عباس أمام الجمعية العامة سيمثل مفترق طرق، ويمهد لمرحلة جديدة في مواجهة التحديات الخطيرة التي تواجه شعبنا». مشيراً إلى أن الخطاب سيتضمن رؤية استراتيجية وطنية شاملة سيكون لها أثرها العميق في مجريات الاحداث هنا، وفي الاقليم، والعالم، مؤكدا انه من دون القدس والمقدسات لن يكون هناك سلام عادل ودائم في المنطقة.
بالمقابل، قال الناطق باسم حركة «حماس» عبد اللطيف القانوع: ان إرادة شعبنا وتضحياته العظيمة هي أكبر من أن يمثلها عباس في خطابه المرتقب في الأمم المتحدة».

الوسومالأمم المتحدة فلسطين محمود عباس مميزالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *