الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / طهران: نرصد الغوّاصات بالخليج وشمال «الهندي

طهران: نرصد الغوّاصات بالخليج وشمال «الهندي

اعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن استقرار الشرق الأوسط يتطلب «ردع إيران»، في حين رأى محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني أن هواجس أميركا الباطلة تجاه ايران اعطت نتائج عكسية في المنطقة. وأمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أمس، قال الجبير: إن بلاده «تؤمن بأن تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، يتطلب ردع إيران عن سياساتها التوسعية والتخريبية». وأشار إلى أن بلاده تصدّت إلى 199 صاروخا أطلقت من جانب «ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران»، متهما طهران بمواصلة «أنشطتها الإرهابية وسلوكها العدواني».
إلى ذلك، دعا مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الأميركية خلال اجتماع في الأمم المتحدة، إلى فتح ملف حقوق الإنسان في إيران. وشارك في الاجتماع كل من بريان هوك الممثل الأميركي الخاص بشأن إيران، ومايكل كوزاك مسؤول شؤون الديموقراطية وحقوق الإنسان إلى جانب المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت، حيث دعوا إلى وقف الانتهاكات في إيران والإفراج الفوري عن جميع سجناء الرأي الإيرانيين، كما أكدوا أن الولايات المتحدة ستتصدى بحزم لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران.
في المقابل، قال وزير الخارجية الايراني جواد ظريف، في تصريح لموقع «المونيتور» إن السياسة الاميركية في المنطقة المركزة على هواجس باطلة تجاه ايران، قد اعطت نتيجة عكسية (بالنسبة الى اميركا) في لبنان وفي سوريا وفي العراق، مؤكدا أن البرنامج الذي يخطط له لعمل زيارة إلى نيويورك خلال المرحلة المقبلة لا تتضمن إتمام أي لقاءات رسمية، مع وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون كيري.
على صعيد آخر، أكد اللواء محمد علي جعفري القائد العام للحرس الثورى أن الحرس لن يدع دماء قتلى هجوم الأحواز تذهب هدرا، وسيرد على الارهابيين كالصاعقة المدمرة. مكررا اتهاماته السابقة لأميركا ودول اقليمية بالوقوف وراء الهجوم، في حين قال نائب إيراني: إن هجوم الأحواز كان نتيجة تقصير من جانب قوات الأمن.
من جهة ثانية، أعلن العميد الطيار روح الاميني قائد الوحدة الجو-بحرية التابعة للقوة البحرية للجيش الايراني، لوكالة انباء «فارس» أن سلاح البحر الايراني قادر على رصد جميع الغواصات في مياه الخليج العربي وشمال المحيط الهندي.
في حين أعلن العميد محمد باكبور قائد القوات البرية للحرس الثوري، عن مقتل الرجل الثاني في جماعة «جيش العدل» الإرهابية الذي يدعى ملا هاشم نكري خلال عمليات مقر «قدس» في منطقة سراوان الحدودية (جنوب شرقي البلاد) التي قتل فيها أربعة أشخاص.
وفي إطار مساعي ايران لتجاوز العقوبات الأميركية، أعلن صادق نجفي نائب وزير الصناعة والتجارة والمناجم عن التوصل إلى اتفاق مع دول مختلفة؛ منها كوريا الجنوبية واليابان للتعاون في قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة وعزمها عقد مفاوضات مع ألمانيا والنمسا في هذا الشأن.
ميدانيا، أعلنت أسرة شاب أحوازي أن قوات الشرطة قتلت ابنها مصطفى نعيم الحيدري (22 عاماً) يعمل بائعاً جائلاً، بعد الاشتباك معه، عندما حاولت مصادرة بضاعته. وفي أعقاب مقتل الشاب، هاجم الأهالي الذين شاهدوا الحادثة، مقر الشرطة، لكن مقاطع الفيديو المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى مواجهات بين رجال الشرطة ومتظاهرين، بين كر وفر. (الأناضول، إيسنا، فارس)

الوسومالعقوبات الأميركية الغواصات عادل الجبير محمد جواد ظريفالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *