الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / خبراء إسرائيليون: ردع إيران ولو بحرب شاملة

خبراء إسرائيليون: ردع إيران ولو بحرب شاملة

خبراء إسرائيليون: ردع إيران ولو بحرب شاملة

القدس – القبس|

باتت إسرائيل تعتبر أن إيران تلعب بالنار بعد إسقاط الدفاعات الجوية السورية لطائرة إف- 16. ويرى خبراء إسرائيليون أن طهران مخطئة إذا ظنت أنها تستطيع تغيير قواعد اللعبة والتحكم بأفعال إسرائيل في سوريا.
ويعتقد الخبراء العسكريون الإسرائيليون أن الصراع في الشرق الأوسط دخل «مرحلة استراتيجية جديدة»، ولكن إسقاط الـ إف- 16 لن يُحدث تغييراً جوهرياً في التوازن الاستراتيجي، كون النظام السوري ضعيفاً، وإيران لا يمكنها التصرف على هواها في ظل الوجود الروسي وارتفاع حدة المطالبات الدولية بانسحابها من سوريا.
ولن تغير تل أبيب استراتيجيتها القائمة، ولكنها تخشى فرضية أسر طيارين في حال أسقطت طائرات أخرى، ما قد يدفعها إلى حرب شاملة. وفي هذا السياق، قال الخبير رون بن يشاي إن إسرائيل لن تتردد في استخدام كامل قوتها للإبقاء على خطوطها الحمراء من دون تجاوز، حتى لو كان الثمن لذلك قيام حرب حقيقية واسعة النطاق.
ويقول المدير بوزارة الاستخبارات شاغاي تزرويل إن سوريا على مفترق طرق، ويجب أن تقف إسرائيل في وجه إيران بشكل لا هوادة فيه. ولا يرى تزرويل أن شيئاً قد تغير بعد إسقاط الطائرة، إذ ستواصل بلاده القيام بما يلزم لفرض خطوطها الحمراء، وهي: لا لميليشيات إيرانية على الحدود، ولا لميناء أو مطار إيراني بسوريا، ولا لمصنع صواريخ في يد «حزب الله».
وفي سياق متصل، طالب وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إيران بسحب قواتها بالكامل من سوريا للحد من زعزعة الاستقرار في المنطقة، لترد طهران على لسان علي ولايتي مستشار المرشد خامنئي بأن أعمالها في سوريا مشروعة، وبدعوة من حكومتها، وأن «من يجب أن يغادر هم من دخلوها من دون إذن».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *