الرئيسية / أمن ومحاكم / حملة لإيقاف تطبيقات لانتهاكها الخصوصية

حملة لإيقاف تطبيقات لانتهاكها الخصوصية

خالد الحطاب |
تزامناً مع الحملة الشعبية التي أطلقها مواطنون عبر مواقع التواصل لوقف تطبيقات كشف الارقام وتحديد هوية المتصل عبر الهاتف، مثل تطبيق «منو داق»، شرعت شركات تصنيع الهواتف في ايقاف خدماتها الداعمة للتطبيقات.
وكشف مختصون الكترونيون عبر «تويتر» أن شركة تصنيع هواتف أبل ستمنع التطبيقات التي تقوم بسرقة جهات الاتصال الخاصة بالمستخدمين واستغلالها وجني المال من ورائها، وستنبه جميع المطورين لتطبيق السياسة الجديدة أو ستحذف تطبيقاتهم من المتجر.
وقال مطلق الحملة لاغلاق التطبيقات العقيد المتقاعد رائد الرومي ان تلك البرامج «تملك أكبر قاعدة بيانات لمروجي المشروبات الكحولية والمخدرات والدعارة، بأشكالها، مما يحتم ايقاف العبث والتحرك الجاد من المسؤولين تجاهها».
وأضاف الرومي ان تطبيقات البحث بالاسم «قدمت معلومات عن اسماء ورتب وإدارات عسكرية وغيرها من الاماكن الحساسة في طبق من ذهب للدول المعادية التي كانت تجند المصادر وتدفع الأموال لمعرفة تلك المعلومات».
وبيّن ان التطبيقات ساهمت في «تشتيت اواصر الكثير من العائلات، حتى وصل الامر الى حالات طلاق كثيرة بين المواطنين، بسبب امكانية تسجيل الاسماء بألقاب غير مناسبة».
بدوره، اعتبر وزير العدل السابق د. فالح العزب ان هذه التطبيقات «جريمة وانتهاك للخصوصية، وفيها جانب من افشاء اسرار الناس من دون موافقة شخصية، ويحق للمتضرر رفع قضية على الموقع»، معتبرا ذلك من الجرائم الالكترونية.
أما الداعية الشيخ د. عبدالله الشريكة، فقال «اتصل بي كثير من الناس عبر فترات زمنية طويلة يطرحون قضايا تتعلّق بهذه التطبيقات، ومنها: اتصال من شخص يبدي ندمه الشديد بسبب أنه خزن رقم طليقته بألقاب قبيحة انتقاما منها وتشويها لسمعتها، وبعض هذه الألقاب فيها قذف لشرف هذه المرأة»، مبيّناً انه لا يحل استخدامها والاستفادة منها ما دامت تضر الناس وتوقع العداوة بينهم.

الوسومالحملة الشعبية ايقاف خدماتها الداعمة للتطبيقات حملة لإيقاف تطبيقات «منو داق» شركات تصنيع الهواتف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *