الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / حملة «خلي الضريبة علينا» تزيد الإقبال على مهرجان دبي للتسوق

حملة «خلي الضريبة علينا» تزيد الإقبال على مهرجان دبي للتسوق

حملة «خلي الضريبة علينا» تزيد الإقبال على مهرجان دبي للتسوق

دبي – إبراهيم عبدالجواد|
شهدت قطاعات اقتصادية متنوعة في دبي تحسّنا في أدائها خلال مهرجان دبي للتسوّق، إذ ساهم المهرجان في منحها زخماً أكبر مع بداية العام الجديد.
ومع انطلاق الدورة الثالثة والعشرين لمهرجان دبي للتسوّق في 26 ديسمبر الماضي، تكاتفت جهود الجميع من القطاعين العام والخاص في إمارة دبي من أجل توفير تجارب مميّزة لزوّار دبي، شملت تنظيم العروض الترويجية والتخفيضات التي تراوحت بين %25 و%90، والفعاليات المتنوعة، وإطلاق منتجات حصرية خلال فترة المهرجان، ومنح جوائز قيّمة.
ويعد مهرجان دبي للتسوق، واحد من أشهر المهرجانات السنوية التي تستضيفها إمارة دبي، ودائما ما ينجح في جذب أعداد هائلة من المواطنين والمقيمين وزوار المدينة بفضل فعالياته المميزة التي تجعل من التسوق تجربة لا تنسى. وضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2018 قدم المهرجان هذا العام مجموعة فريدة من الفاعليات التي شملت الحفلات الموسيقية لمشاهير الغناء في العالم العربي، وعروض الألعاب النارية وعروض السحب اليومية والأسبوعية وعروض التخفيضات الهائلة التي تصل إلى %90.
وتضم قائمة الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة لعام 2018 كلا من: طيران الإمارات، ومجموعة عبد الواحد الرستماني، ودبي مول، ومجموعة الفطيم «دبي فستيفال سيتي»، وماجد الفطيم العقارية، وميركاتو، وإينوك، ونخيل مولز، وسوق دبي الحرة، ومراس، واتصالات، بالإضافة إلى الرعاة الرئيسيين لمهرجان دبي للتسوق وهم: فيزا، وبنك الإمارات دبي الوطني، ومجموعة جمبو. إلى جانب الدعم المقدم من مجموعة مراكز التسوق في دبي، ومجموعة دبي للذهب والمجوهرات، ومشاركة خاصة من شركة فلاي دبي.
وفي استطلاع لآراء الشركاء الاستراتيجيين والرعاة الرئيسيين والداعمين لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، الجهة المنظمة للمهرجان، أظهرت المؤشرات الأوّلية رضا الجهات المشاركة في المهرجان على النتائج التي تحقّقت حتى الآن، التي طال تأثيرها الإيجابي مراكز التسوّق التي تمكّنت من استقطاب المزيد من الزوّار والمتسوّقين، وكذلك حقّقت المحلات التجارية نمواً في مبيعاتها، بينما شهدت قطاعات أخرى مثل الطيران والخدمات المالية ارتفاعاً في حجم أعمالها مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

عروض ساحرة
قدم مهرجان دبي للتسوق لعام 2018 فرصا رائعة للاستمتاع بتجربة تسوق فريدة والمشاركة في عروض السحب الكبرى في المهرجان، التي تضمنت سحوبات للفوز بالذهب، إذ يتيح الشراء بقيمة 500 درهم أو أكثر من أحد متاجر المجوهرات المشاركة في المهرجان الحصول على بطاقتي سحب. وتم الإعلان عن ثلاثة فائزين بالجوائز.

عروض ومفاجآت
قدم مهرجان دبي عروضا وتخفيضات ومفاجآت، حيث شهد مركز ميركاتو خلال المهرجان تزايداً ملحوظاً وإيجابياً في عدد المتسوقين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة والسياح على حد سواء، وقد انعكس ذلك أيضاً على ازدياد مبيعات التجزئة خلال النصف الأول من المهرجان.
وقالت نسرين بستاني، مديرة الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة لمركزي ميركاتو وتاون سنتر جميرا: «كما في كل عام، نحرص في ميركاتو أن نقدم لزوارنا خلال مهرجان دبي للتسوق العديد من الفعاليات الحية، والتنزيلات والعروض الترويجية المذهلة، وفرص الفوز بجوائز قيمة من خلال عروض تسوق واربح، وقد لاحظنا ازدياد في أعداد الزوار خلال المهرجان، الأمر الذي يعكس القيمة الكبيرة التي يضيفها المهرجان إلى اقتصاد دبي وأهدافها السياحية. وتبشر النتائج الاولية في آخر ايام المهرجان بمؤشرات إيجابية، كما أنها تؤكد على المساهمة الفعالة لقطاع تجارة التجزئة في رفد اقتصاد دبي بقوة، وهو ما يرسخ من مكانة دبي كوجهة عالمية مفضلة للتسوق».
ومن جهته، قال سعيد محمد معصم الفلاسي، مدير تنفيذي – إدارة التجزئة والشراكات الاستراتيجية في «دبي للمهرجانات والتجزئة»: ان المهرجان في نسخته الـ23 شهد تطورا كبيرا وهو ما يعكس حرص حكومة دبي على التواصل مع كل المشاركين في المهرجان وتحقيق جميع متطلباتهم. وقال انه وعلى الرغم من تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الامارات الا ان تأثيرها قليل جدا، خاصة مع حرص الكثير من التجار على تحمل كلفة هذه الضريبة وعدم تحميلها على المواطنين من خلال اطلاق حملة خلي الضريبة علينا.

افتتاح «السيف»
على خور دبي أعلنت شركة مِراس عن افتتاح المرحلة الأولى من السيف، الواجهة المائية الجديدة. وتوفر هذه الوجهة السياحية الكثير من خيارات التسوق، والمطاعم، والترفيه وتتضمن قسماً بطابع تراثي وآخر معاصرة صمما بأسلوب معماري يعكس تاريخ دبي. وتوفر زيارة الوجهة الفرصة للتعرف على وسط دبي التراثي بمحاذاة خورها الشهير.
وقد اكد رئيس مجموعة «مراس»، عبدالله الحباي: «لا يمكن المضي نحو المستقبل دون تعزيز علاقتنا بتراثنا وتاريخنا، ويأتي افتتاح المرحلة الأولى من السيف ابرازاً لتاريخ دبي والدور الذي لعبه الخور في تطورها، حيث سيساهم في إعادة إحياء هذه المنطقة الحيوية من دبي حسب توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي. والوجهة الحضرية الجديدة تحمل طابعاً تراثياً وتحتوي على عدد من الأسواق التقليدية لتعكس حياة أهل دبي في فترة الخمسينات. بهذا المشروع نعبر عن التزامنا في مِراس بإغناء ثقافة المدينة واقتصادها وتوفير كل ما يجعل منها مكاناً أفضل للعيش والعمل والزيارة. وبذلك نساهم في قدرة دبي على مواصلة تطوير الإمكانات والفرص للأجيال المقبلة».
جاذبية السيف لن تقتصر على المقيمين بل ستشمل زوار دبي بقصد السياحة أو العمل، حيث ستغني تجربة زيارتهم لخور دبي، وخصوصاً بحكم قربها من المطار ما يمكن مسافري الترانزيت لفترات قصيرة من زيارة الوجهة بكل سهولة. وتوفر الوجهة 550 غرفة فندقية ضمن ثلاثة فنادق لكل منها نمطه الخاص، تراثي وعصري وفاخر. وسيتم افتتاح هذه الفنادق في مراحل لاحقة.

سحوبات وجوائز

احتفالات ومفاجآت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *