الرئيسية / منوعات / «جمعة الماجد للثقافة» يحصل على علامة دبي للوقف

«جمعة الماجد للثقافة» يحصل على علامة دبي للوقف

حصل مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث على علامة دبي للوقف، كإحدى المؤسسات الثقافية التي أنشأها جمعة الماجد لخدمة الثقافة والتراث بصورة وقفية، وتقديراً لمساهمة المركز الوقفية المتميزة في خدمة الثقافة والتراث داخل دولة الإمارات طيلة 27 عاماً، منذ إنشائه في عام 1991.
وقال جمعة الماجد: «تم إنشاء المركز بدافع الحفاظ على التراث الإنساني بوجه عام، وتراث وحضارة دولة الإمارات بوجه خاص، حيث بدأت فكرة المركز من خلال أسفاري للعديد من الدول حول العالم، فقمت بانتقاء المفيد من المطبوعات والمخطوطات داخل مكتبة خاصة بي، وما لبثت تلك المكتبة أن احتوت مجموعة كبيرة من الكتب القيمة والنادرة من شتى بقاع الأرض، وكانت فيما بعد نواة للمكتبات الخاصة التي يمتلكها المركز حالياً. والمركز مستعد لاستضافة المكتبات الخاصة ليستفيد منها الباحثون وطلاب العلم بصورة وقفية».
وقال الدكتور محمد كامل جاد المدير العام للمركز: «منذ انطلاق المركز وله رؤية يسير ضمن حدودها، ورسالة سامية يسعى لنشرها، وأهداف نبيلة يمضي قدماً لتحقيقها».
وتعليقاً على ذلك قال الدكتور حمد الحمادي، الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة: «مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث من أولى المؤسسات الوقفية التي كانت في طليعة العمل الوقفي الإنساني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *