الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / ترامب يؤجل «صفقة القرن» استجابة لنتانياهو

ترامب يؤجل «صفقة القرن» استجابة لنتانياهو

القدس – أحمد عبدالفتاح –
أضافت أزمة الائتلاف الحكومي في إسرائيل عقب استقالة وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان من الحكومة وانسحاب حزبه منها المزيد من التعقيدات في طريق الإعلان عن الخطة الأميركية لعملية السلام المسماة صفقة القرن، ذلك أن نجاح رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو في انقاذ الحكومة من السقوط بعد تراجع حزب البيت اليهودي عن تهديديه بالانسحاب، لا يعني انها قادرة على اتخاذ قرارات من وزن الموافقة على، او رفض الخطة الاميركية، لأن بقاء الحكومة من عدمه مرهون بصوت واحد، بالكاد يمكنها من بلوغ نهاية مدتها المفترضة بعد عام، شريطة ان تقوم بدور اقرب الى حكومة تصريف الاعمال منه الى حكومة قادرة على البت بقضايا استراتيجية تخص مستقبل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، خاصة ان نسبة وازنة من وزراء الحكومة يرفضون تقديم اي تنازل، وما اعلنه وزير الاسكان يوآف عالانت اول من أمس عن رفضه تسليم الفلسطينيين سنتيمترا واحداً من أراضي الضفة، ونصيحة وزيرة القضاء ايليت شاكيد للادارة الاميركية الا تضيع وقتها بخطط سلام مع الفلسطينيين.
وأفادت القناة العاشرة الاسرائيلية ام، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قرر تأجيل موعد الإعلان عن تفاصيل خطة صفقة القرن، حتى فبراير من العام المقبل استجابة لضغوط مارسها عليه نتانياهو، بسبب ازمة الائتلاف الحكومي الاسرائيلي، مضيفة ان فترة السماح مرتبطة بنهاية هذه الازمة.
وأشارت القناة، الى أن نتانياهو يفضل حاليا تأجيل الإعلان عن صفقة القرن، حتى لا يتم تقديم تنازلات للفلسطينيين، تضعفه أمام شركائه بالائتلاف الحكومي، خصوصاً، حزب البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينت.
واعلن البيت الابيض قبل ايام عدة ان الرئيس ترامب عقد اجتماعاً مع الطاقم المسؤول عن بلورة «الصفقة» وتسويقها برئاسة مستشاره وصهره جاريد كوشنير وبمعوثه للمنطقة جيسون غرينبلات، والسفير الاميركي في القدس المحتلة دافيد فريدمان.
وكانت القبس كشفت قبل اسبوعين عن ان البيت الأبيض تبنى موقف فريدمان الداعي الى تأجيل الاعلان عن الصفقة الى ما بعد الانتخابات الاسرائيلية، في حين ان كوشنير وغرنبلات يضغطان بالاتجاه المعاكس.
وفي ملف الحراك المصري / الفلسطيني حيال المصالحة، قال مسؤولون فلسطينيون لـ القبس ان الرئيس محمود عباس طلب من الراعي المصري ابلاغ وفد حركة حماس الذي وصل الى القاهرة يومي امس واول من امس نصاً مكتوباً باسم الحركة وموقعاً من قبل رئيس مكتبها السياسي اسماعيل هنية باسم قيادتها يتعهد فيه بتمكين حكومة الوفاق الوطني من مسؤولياتها في قطاع غزة غير منقوصة وعدم التدخل من قبل أجهزة حماس في عملها أو محاولة عرقلته.

الوسومترامب صفقة القرن نتانياهوالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *