الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / تأسيس «المقاومة الشعبية» ضد قوات النظام جنوبي سوريا

تأسيس «المقاومة الشعبية» ضد قوات النظام جنوبي سوريا

أعلنت مجموعة من أبناء محافظة درعا، جنوبي سوريا، تأسيس «المقاومة الشعبية في الجنوب السوري»، بهدف استعادة مناطقهم من قوات النظام والمليشيات الداعمة له.
وجاء في بيان أن «المقاومة الشعبية» ستكون «رادعاً لكل من تسوّل له نفسه أن يعتدي على أراضي الجنوب، التي صبغت بالدم في كل مناطقها»، متعهدة «عدم خيانة دماء الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ليعيش الجنوب حراً من عصابة الإجرام الأسدية وما يتبعها من ميليشيات لبنانية وإيرانية وعراقية وغيرها».
وأكدت «المقاومة الشعبية» أنها «تمتلك السلاح والإيمان بالنصر، وستطلق أذرعها المنتشرة في كامل الجنوب»، متعهدة بمواصلة «ثورة شعبية ما زالت في عامها الثامن».
وفي هذا الصدد، أكد الناشط السياسي السوري ممدوح الحريري أن «المقاومة الشعبية في الجنوب السوري ضد قوات النظام باتت حاجة ملحّة، في ظل الانتهاكات والتجاوزات التي قام بها النظام ضد عناصر المصالحات والأهالي على حد سواء»، مردفا أن «المقاومة الشعبية نفّذت عمليات عدة ناجحة ضد قوات الأسد في ريف درعا».

خدعة المصالحات
من جهته، أكد رئيس «مجلس السوريين الأحرار» أسامة بشير أن تشكيل «المقاومة الشعبية في الجنوب السوري يأتي لأن النظام لم يغير طريقة تعامله مع الذين انخرطوا في المصالحات، التي خدع فيها الثوار، وتأكدوا أن قادتهم الذين جروهم إليها فعلوا ذلك لمصالحهم الشخصية».
ويأتي تأسيس «المقاومة الشعبية» بالتزامن مع تكثيف قوات النظام عمليات الاعتقال والانتهاكات، حيث أعدت مخابراته قوائم بأسماء آلاف الشباب من أجل تجنيدهم في صفوفها.

زيارة أممية
إلى ذلك، أفادت شبكات محلية بأن وفداً تابعاً لمنظمة الأمم المتحدة زار مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام بهدف تنفيذ عدد من المشاريع هناك.
وذكرت شبكة فرات بوست أن الوفد الأممي رافقه مسؤولون من النظام للاطلاع على واقع المدينة والمساهمة في إعادة تأهيل بعض الشوارع الأقل ضرراً، وبعض أسواق المدينة، وكذلك لإعادة تأهيل المتحف الوطني.
ونشرت الشبكة صوراً تظهر تصوير الفريق الأممي أبرز المعالم المدمَّرة في المدينة، ومنها السوق المقبي الذي يعّد سوقاً أثرياً في دير الزور.
وكان النظام بدأ الترويج لعودة الحياة المدنية إلى دير الزور، على الرغم مما يعيشه السكان من فوضى أمنية، وتدمير للبنى التحتية، وانعدام سبل الحياة. (أف ب، عربي 21، شبكة شام)

الوسومالمقاومة الشعبية درعا سورياالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *