الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / بعد بارزاني.. وفد برهم صالح في بغداد

بعد بارزاني.. وفد برهم صالح في بغداد

لا تزال القوى الكردية حائرة بشأن مرشح رئاسة الجمهورية، فالأحزاب الرئيسية طرحت مرشحيها، واختيار واحد منهم مرهون بجلسة البرلمان في 25 الجاري.
وكشفت مصادر من مجلس النواب أن باب الترشيح أغلق، أمس، موضحة أنه لن يقبل بعد الآن قبول أي ترشيحات، بحسب النصوص الدستورية والقانونية.
وقال عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة محمد حسام: «رشحت القوی الكردية بعض الاسماء لرئاسة الجمهورية، اوفر هذه الاسماء حظاً الاستاذ برهم صالح، كذلك الاخوة في الحزب الديموقراطي لديهم بعض المرشحين، ولكن أعتقد أنهم سيأتون الی بغداد وهم حاسمون أمرهم وتوجههم لرئاسة الجمهورية».
وأفاد مصدر مطلع بأن الحزب الديموقراطي الكردستاني رشح فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان لمنصب رئيس الجمهورية، وهو المنصب الذي ترشح له 18 شخصا حتى الآن.
وأمس، وصل وفد من الاتحاد الوطني الكردستاني إلى بغداد، يضم برهم صالح، لبحث تشكيل الحكومة ومنصب رئيس الجمهورية.
وأول من أمس، أجرى وفد من الحزب الديموقراطي الكردستاني، برئاسة رئيس وزراء الحكومة المحلية في منطقة كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، في بغداد، لقاءات مع رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، ونائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ورئيس الوزراء حيدر العبادي، بحث خلالها مجمل الاستحقاقات السياسة المقبلة، قبل التوجه إلى النجف للقاء رئيس ائتلاف «سائرون» مقتدى الصدر.

تأجيل الحسم
ويسعى بارزاني لإقناع الأحزاب الشيعية بضرورة تأجيل ملف اختيار رئيس الجمهورية إلى حين توصل الأحزاب الكردية في ما بينها إلى اتفاق عليه.
وقال مصدر عراقي لقناة روسيا اليوم إن أبرز ملف طرحه بارزاني هو تأجيل التصويت في البرلمان على اختيار رئيس الجمهورية الجديد، مبيّناً أن «سبب ذلك يعود لخلافات داخل الأحزاب الكردية حول تقديم المرشحين». وأضاف المصدر أن «بارزاني حصل على وعود إيجابية بدعم مقترحه من قبل السياسيين الشيعة، وكذلك بعض السنّة».
وتنص الفقرة الثانية من المادة 72 من الدستور العراقي على أن «يستمر رئيس الجمهورية بممارسة مهماته إلى ما بعد انتهاء انتخابات مجلس النواب الجديد واجتماعه، على أن يتم انتخاب رئيس جديد للجمهورية خلال ثلاثين يوماً من تاريخ أول انعقاد للمجلس».
وبما أن البرلمان حسم انتخاب هيئة لرئاسته، فإن التوقعات تشير الى ان الجلسة القادمة ستتضح فيها معالم الكتلة الاكبر التي ستكلف ترشيح رئيس الوزراء.
وقال الكاتب والمحلل السياسي هاشم الكندي: «الحسم والاساس سيتضح خلال الاسبوع القادم، باختيار اسم رئاسة الجمهورية، وأيضاً ملامح اتفاق علی كتلة جديدة تكون هي الكتلة الأكبر التي ستكلف ترشيح رئاسة الوزراء». (أ ف ب، رويترز، الأناضول، السومرية. نيوز)

الوسومالقوى الكردية برهم صالح تيار الحكمة محمد حسام: مرشح رئاسة الجمهوريةالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *