الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / بريطانيا تسحب جنسيتها من 3 ارتكبوا جرائم بشعة

بريطانيا تسحب جنسيتها من 3 ارتكبوا جرائم بشعة

ذكرت وسائل إعلام بريطانية بارزة، أن المملكة المتحدة سحبت جنسيتها من 3 أشخاص من أصول باكستانية، لارتكابهم جرائم بشعة، فيما شددت وزارة الداخلية البريطانية على أن الجنسية امتياز وليست حقاً.
ووفق شبكة «سكاي نيوز البريطانية»، وصحيفة «التلغراف»، فإنه يمكن ترحيل ثلاثة أعضاء من عصابة روتشديل إلى باكستان بعد أن خسروا استئنافهم ضد قرار تجريدهم من جنسيتهم البريطانية.
وأيد قضاة محكمة الاستئناف القرار، مما يعني أن عبد العزيز، وعادل خان، وقاري عبد الرؤوف، قد يضطرون إلى مغادرة المملكة المتحدة.
وكان الثلاثة من بين تسعة أشخاص مسجونين في مايو 2012، بعد إدانتهم بتهمة الاستغلال الجنسي لفتيات صغيرات.
وقد أبلغت وزارة الداخلية عزيز وخان ورؤوف في عام 2015، أنه سيتم تجريدهم من جنسيتهم، الأمر الذي قد يؤدي في النهاية إلى ترحيلهم، لكنهم قالوا إنه يمثل انتهاكاً لحقوقهم الإنسانية.
وقد رفضت كل من محكمة الدرجة الأولى والمحكمة العليا قضاياهم.
وقالت العليا إنه ليس لديها أي تردد في الحكم عليهم، نظراً لطبيعة جرائمهم الخطيرة، وإن نتائج الحكم عليهم وعلى عائلاتهم لا تفوق المصلحة العامة.
وقدم الثلاثة قضيتهم إلى محكمة الاستئناف، ومثلوا بأنفسهم في جلسة استماع في يوليو الماضي، قال خلالها عادل خان إنه بريء من أي جريمة.
لكن محكمة الاستئناف رفضت طلبهم، وقال اللورد جودس سيلز وقاضيان آخران، إن المحكمة أجرت تقييمًا قانونيًا مناسبًا لاحتمال ترحيليهم.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية إن «المواطنة امتياز وليست حقاً، ومن الممكن أن ينزع وزير الداخلية الجنسية من أي فرد، إذا كان ذلك ضمن الصالح العام». الوسومبريطانيا جرائم سحب الجنسيةالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *