الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / بريجيت ياغي: «غضبان» رسائل اجتماعية بقالب كوميدي

بريجيت ياغي: «غضبان» رسائل اجتماعية بقالب كوميدي

بريجيت ياغي: «غضبان» رسائل اجتماعية بقالب كوميدي

دمشق – فؤاد مسعد |

تتنوع موهبتها بين التمثيل والغناء، تطلق العنان بعفوية وألق لتقدم أفضل ما لديها بحب، فيقابلها الجمهور بحب كبير، هذا ما حدث معها عندما وقفت في مهرجانات بعلبك وغنت، واليوم تحمل في جعبتها الجديد غناءً وتمثيلاً، إنها الفنانة اللبنانية بريجيت ياغي، التي انتهت مؤخراً من تصوير شخصية «دارين» في المسلسل الكوميدي «غضبان»، إضافة إلى عرض المسرحية الكوميدية الغنائية «مسترجلة» إخراج جاد خوري، والتي جسدت فيها شخصية «ايرما» الفتاة القروية التي انتقلت للعيش وسط صخب المدينة، وتسعى للاستفادة من جمالها لتحقق ما تريد.

تشير في حديثها عن المسرحية الى أنها كانت سعيدة في الوقوف على خشبة المسرح، لأنها أصلاً تلميذة مسرح وبالتالي هي تنتظر الدور المسرحي بشغف الكوميديا.

غضبان
المسلسل الكوميدي «غضبان» الذي تطل من خلاله عبر الشاشة الصغيرة في شهر رمضان القادم، هو من إخراج محمد نصرالله وتأليف فايز بشير، وتعيش فيه تحدي الكوميديا وتحدي النطق بلهجة بعيدة عنها هي اللهجة الساحلية السورية، تقول:
– تجمعني مع شخصية «دارين»، التي أجسدها في المسلسل، العديد من الصفات المشتركة، فأنا عفوية، أحب الحياة والطبيعة والمغامرة، كما أحب الفرح وأن يكون كل من حولي سعداء، وهي صفات موجودة لدى الشخصية أيضاً، كما أنها فتاة قوية، تحب شاباً يدعى «غضبان» يدخل إلى السجن كثيراً، وتجري بينها وبين أختها العديد من الأحداث اللطيفة.
تشير الفنانة بريجيت ياغي إلى أن المسلسل مُحمّل برسائل اجتماعية مُقدمة بقالب كوميدي طريف، وحول إن كانت هناك مشاهد لها في المسلسل توظّف من خلالها صوتها، إن كان من خلال الغناء أو الدندنة، تؤكد أن «دارين» كثيراً ما تقوم بالدندنة لتغيظ أختها، أما عن تجربتها ضمن الدراما السورية، فتقول: الذي شجعني على المشاركة في العمل حبي للدراما السورية، وأعتبر المشاركة فيها فرصة للدخول إلى قلوب الناس، علماً بأنها ليست التجربة الأولى لي في الدراما السورية، فقد سبقها الجزء الرابع من «صبايا» الذي تم تصويره في دبي.

البان آراب
تشير الفنانة بريجيت ياغي إلى أن هناك تطوراً في الدراما الخليجية، وتتناول العديد من الموضوعات الاجتماعية المهمة، مؤكدة أن كل بلد عربي له ما يميزه عبر دراماه، أما حول المسلسلات التي تندرج ضمن إطار «البان آرب» فتوضح أنها تؤيدها شرط أن يكون هناك منطق في طرح الشخصيات والسيناريو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *