الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / المعارضة التركية: سنفوز بـ 60% في الانتخابات

المعارضة التركية: سنفوز بـ 60% في الانتخابات

أنقرة ـــــ القبس|
توقّع رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كيلتشدار أوغلو أن يفوز في الانتخابات المبكرة، المزمع إجراؤها في 24 يونيو المقبل، لافتا إلى أن حزبه لم يطرح بعد مرشحه للانتخابات الرئاسية.
ونقلت شبكة «إي بي سي نيوز» الأميركية تصريحات للسياسي التركي المعارض لوكالة أسوشيتد برس قال فيها إن المعارضة ستتمكن من الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان.
وأشار كيلتشدار أوغلو إلى أن حزبه «واثق من الفوز في الانتخابات»، متوقعا الحصول على ما نسبته %60 من أصوات الناخبين على الأقل، متهما الرئيس التركي وحزبه بتقديم الانتخابات البرلمانية والرئاسية «حتى يحصلوا على مزيد من السلطة وتعليق الديموقراطية في البلاد بشكل كامل».
واعتبر أنه في حال فوز الرئيس أردوغان في الانتخابات المقبلة فإن النظام الرئاسي الجديد سيؤسس لـ «نظام الفرد الواحد في تركيا»، وفق وصفه.
وتأتي تصريحات زعيم المعارضة التركية، بعد تصريحات للرئيس اردوغان مساء السبت، دعاه فيها إلى منافسته شخصيا في الانتخابات المقبلة، «بدلا من البحث عن مرشح».
وقال اردوغان: «لا داعي لأن يقلق أو يبحث عن مرشّح آخر، لينزل هو إلى الميدان ويشاهد كم سيحصل من الأصوات؟».
في غضون ذلك، استقال 15 نائباً برلمانياً من حزب الشعب الجمهوري المعارض، وانضموا إلى حزب الصالح المؤسس حديثاً بزعامة مرال آقشنار، وذلك في خطوة تكتيكية لتمكين الحزب الصالح من خوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة.
وجاء خبر استقالة النواب وانضمامهم إلى الحزب الآخر، على لسان أنغين ألطاي نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، في مؤتمر صحافي عقده في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة.
وسيترتب على هذه الخطوة تمكّن الحزب الصالح من تشكيل كتلة نيابية داخل البرلمان، مؤلفة من 20 نائبا، الأمر الذي يتيح له خوض الانتخابات العامة والمحلية المقبلة في تركيا.
ويشترط القانون الانتخابي التركي على الأحزاب السياسية الراغبة في المشاركة بالانتخابات أن تكون أسست فروعا لها في 41 ولاية تركية على الأقل من مجموع الولايات، البالغ عددها 81 ولاية، وأن تكون قد عقدت مؤتمرها التأسيسي قبل ستة أشهر على الأقل من تاريخ الانتخابات، أو وجود كتلة برلمانية لها مؤلفة من 20 نائباً، من أجل خوض الانتخابات.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *