الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / «الفيفا»: لا عودة للإيقاف.. أو الاتحاد السابق!

«الفيفا»: لا عودة للإيقاف.. أو الاتحاد السابق!

«الفيفا»: لا عودة للإيقاف.. أو الاتحاد السابق!

محرر الشؤون الرياضية|

اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عبر موقعه الرسمي عن تشكيل لجنة تسوية لاتحاد الكرة، وذلك على ان يتم الاعلان عن اعضاء هذه اللجنة خلال الايام القليلة المقبلة، بحيث تكون لجنة التسوية مكوّنة من عدد كافٍ من الأعضاء يتم تحديدهم في وقت قريب من قبل بعثة مشتركة من «فيفا» والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويتوجّب على جميع أعضاء لجنة التسوية اجتياز تحقق من الأهلية تجريه لجنة المراجعة لدى «فيفا»، وكانت القبس أشارت في عددها الصادر بتاريخ 15 الجاري إلى تشكيل لجنة خماسية.


التفسيرات مستمرة
ومع اعلان «الفيفا» عن لجنة التسوية، تواصلت التفسيرات من قبل المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ادعى البعض ان اعلان «الفيفا» يبقى بمنزلة اعتراف بعدم شرعية الاتحاد الحالي، يبقى الرد على ذلك الامر واضحا وصريحا، حيث ان اللجنة المخوّلة بالتسوية ستقوم بترشيح اعضاء لفحص اجراءات انتخاب الاتحاد الحالي ثم اتخاذ قرارها الذي قد يكون الابقاء على الشيخ احمد اليوسف، رئيساً للاتحاد، او الدعوة الى جمعية عمومية اخرى لاختيار مجلس ادارة اتحاد الكرة من خلال انتخابات اخرى، وتبقى كل الاجراءات المنتظر اتخاذها بعيدة عن اقرار شرعية الاتحاد الحالي من عدمه.

لا عودة لـ«السابق»
وطبقاً لإجراءات «فيفا» فإنه بات غير مطروح عودة الاتحاد السابق شكلاً ومضموناً، وذلك في ظل عدم الاشارة الى مسؤوليه ولو بالتلميح في بيان الاتحاد الدولي بإمكانية عودته مجدداً، على الرغم مما ساقه بعض المحسوبين على مسؤوليه بأنه من الضروري عودة الاتحاد السابق كشرط لرفع الايقاف، بالإضافة الى سحب القضايا المرفوعة من قبل الكويت على بعض المنظمات الرياضية الدولية، وتعديل القوانين المحلية لتتماشى مع نظيرتها الدولية، وها هو الاتحاد الدولي لكرة القدم يشير في بيانه الى ان الايقاف بات في طي النسيان في ظل التعديل الاخير للقوانين المحلية.

هل ينتهي مسلسل الشكاوى؟!
ويبقى السؤال المهم خلال المرحلة الحالية، هل ستستمر الشكاوى من قبل الاتحاد السابق على اجراءات الجمعية العمومية لاتحاد الكرة بعد ان تم انتخاب الشيخ احمد اليوسف، في اكتوبر الماضي، لا سيما ان الاجراء الاخير من الـ«فيفا» حمل بعض التأويل من قبل البعض بأن الاتحاد الحالي يبقى غير شرعي في ظل اقدام الاتحاد الدولي على تشكيل اللجنة، الا ان ذلك الامر يجانب الصواب بشكل كبير، خاصة ان الاجراء الحالي من «فيفا» لا يعدو كونه اجراء بناء على الشكاوى المستمرة من الاتحاد السابق لدى محكمة التحكيم الرياضية الدولية، (كاس)، ما يعني ان اي تحرك دولي يأتي كنتاج طبيعي لتحركات من اطراف كويتية على المستوى الدولي ايضاً.

نص البيان

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بيانا عبر موقعه الرسمي على شبكة الانترنت، جاء فيه انه بتاريخ 18 يناير 2018 اتخذ مجلس FIFA قراراً بتعيين لجنة تسوية للاتحاد الكويتي لكرة القدم بما يتوافق مع المادة الـ8 (الفقرة 2) من لوائح FIFA.
وعقب رفع عقوبة الإيقاف بحق الاتحاد الكويتي لكرة القدم بتاريخ 5 ديسمبر2017 نتيجة إقرار قانون رياضة جديد في الكويت، اتجه إلى الكويت وفدٌ من FIFA والاتحاد الآسيوي لكرة القدم AFC لتقييم حالة الاتحاد الكويتي للعبة.
ونظراً لكون الجمعية العامة للاتحاد الكويتي للعبة قد اتخذت قرارات عدة ذات صلة بلوائح الاتحاد وقيادته في الوقت الذي كان قانون الرياضة القديم لا يزال سارياً، فقد تم اتخاذ القرار بتعيين لجنة تسوية للاتحاد الكويتي للعبة وتفويضها بما يلي:
– إدارة الشؤون اليومية للاتحاد الكويتي لكرة القدم.
– مراجعة لوائح الاتحاد الكويتي لكرة القدم للعبة لضمان أنها وتعديلاتها متوافقة مع متطلبات لوائح FIFA ولوائح الاتحاد الآسيوي للعبة.
– تنظيم وإجراء انتخابات لمجلس جديد للاتحاد الكويتي للعبة بناء على اللوائح الجديدة والمعدّلة للاتحاد الكويتي لكرة القدم، التي يجب أن تجري في موعد أقصاه 20 مايو 2018.
وستكون لجنة التسوية مكوّنة من عدد كافٍ من الأعضاء يتم تحديدهم في وقت قريب من قبل بعثة مشتركة من FIFA والاتحاد الآسيوي لكرة القدم. ويتوجّب على كل أعضاء لجنة التسوية اجتياز تحقق من الأهلية تجريه لجنة المراجعة لدى FIFA. وستضطلع لجنة التسوية بدور لجنة انتخابية ولن يكون أيٌّ من أعضائها مخولاً الترشّح لأي من المناصب الشاغرة في الانتخابات.

الوسومالفيفا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *