الرئيسية / مجلس الامة / الدمخي: حقن مياه التكرير في حقول الشمال

الدمخي: حقن مياه التكرير في حقول الشمال

جانب من اجتماع لجنة البيئة أمس

حمد الخلف|

قال رئيس لجنة حماية البيئة البرلمانية عادل الدمخي إن اللجنة ناقشت موضوع محطة الصليبية لتكرير مياه الصرف الصحي واعادتها، لافتا إلى ان الماء الزائد لا يستفاد منه ويرمى في البحر ويسبب التلوث، ولفت إلى أنه جرى عمل خطوات في اخذ التزام بيئي في استخدام الوقود البيئي في محطات الكهرباء والماء، والتي تسبب تلوثات في البحر، وهناك تعهد مكتوب ومتفق عليه.
وأضاف الدمخي: اجتمعنا مع ممثلي جهات حكومية ذات صلة، مثل شركة النفط، والبلدية، والاشغال، مع الهيئة العامة للبيئة، وتوصلنا إلى اتفاق لحقن هذه المياه في حقول الشمال حتى لا تذهب هدرا.
وتابع: نتمنى ان تعمل هذه التوسعة، وألا تتعثر محطة الصليبية، لافتا إلى أنه جرى الحديث عن مبادرات بيئية، وكانت هناك اشكالية في مناقشة مبادرة شاب طموح للأسف تعثرت، وكانت هناك محاولة لإيقاف المبادرة لتنظيف الارض من النفايات، وحاولنا بتعاون مدير البلدية، وتم انهاء هذه المشكلة.

سوريا والاطفال
وفي سياق مختلف، قال الدمخي: في قضية الشعب السوري، ساءنا كما ساء الأمة الإسلامية ما يقع لأبناء سوريا في دوما من رميهم بغاز الأعصاب وغاز الكلور، وهذه الغازات الكيميائية محرمة دولية تمارس ضد شعب أعزل في صمت عالمي عن مجرمي الحرب.
وأضاف: أين المطالبة بأن يسلم هؤلاء المجرمون الذين يرمون الغازات السامة على الرجال والنساء والاطفال، وتصل إلى السراديب والمنازل، ولا يعرفون إلى أين ستصل هذه الكارثة، معتبرا أن توعد العالم مجرد زبد لم يؤثر، مؤكدا ان على الكويت مسؤولية في ترأسها لمجلس الأمن لجمع العالم ضد هذا الاجرام.
وتابع الدمخي: اليوم الأمة الاسلامية مستهدفة بعد قتل اطفال القرآن بغارة قتل فيها اكثر من ١٠٠ طفل، والجرائم ضد ميانمار وفلسطين، والاسلام كله مستهدف والشعوب عليها دور كبير مقابل كل حافظ لكتاب الله يجب أن يكون هناك مئة او ألف لنخرج مليون حافظ.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *