الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / «الحكومة العراقية» حُسمت لعبد المهدي!

«الحكومة العراقية» حُسمت لعبد المهدي!

أكد مصدر عراقي مطلع أن عادل عبد المهدي، القيادي السابق في «المجلس الأعلى الإسلامي»، أصبح الأقرب إلى رئاسة الحكومة العراقية، خلفا لحيدر العبادي. وأضاف أن «الإصلاح والبناء» و«سائرون» و«الحكمة» و«الفتح» تدعم ترشيحه، وتم التوافق فيما بين هذه الكتل على دعمه لتشكيل الحكومة، خلال الأيام القليلة المقبلة.
بدوره، أعلن حاكم الزاملي القيادي في التيار الصدري، أن «رئاسة الوزراء حسمت لمصلحة عبد المهدي، وبانتظار قرار تكليفه رسميا بالمهمة». وأضاف أن «عبد المهدي لن يكون محسوبا على أي جهة سياسية، فهو ممثل لكل الأطياف، وحظي بأغلبية تأييد أصوات الأحزاب الشيعية والسنّية».
وفي معركة رئاسة الجمهورية، نفى مرشح «الاتحاد الوطني الكردستاني» برهم صالح أنباء سحب ترشيحه، مشيرا الى انه اوضح لرئيس «الحزب الديموقراطي الكردستاني» مسعود بارزاني سبب تمسّكه بالترشيح خلال اجتماعه به في اربيل». بدوره، أفاد بارزاني بأن «الحل الأمثل هو أن يصوت النواب الأكراد في مجلس النواب العراقي، لهذا المنصب، واي مرشح يحظى بالعدد الاكبر من الاصوات يفوز بالمنصب». إلى ذلك، أعلنت مفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان العراق، نجاح عملية التصويت الخاص بانتخابات برلمان كردستان، مبينة أن نسبة المشاركة في عموم الإقليم بلغت %91.
وستجري انتخابات برلمان الإقليم، اليوم، بشكل عام، بمشاركة قرابة 3 ملايين من سكان الاقليم.(أ ف ب، رويترز، الأناضول)

الوسومالحكومة العراقية المجلس الأعلى الإسلامي عادل عبد المهديالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *