الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / الأمم المتحدة قلقة من عواقب كارثية في غزة

الأمم المتحدة قلقة من عواقب كارثية في غزة

(كونا) – أكد المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، اليوم الإثنين، أنه شهد خلال الأيام الأخير، تصعيدا خطيراً آخر للعنف في غزة، معرباً عن قلقه إزاء احتمال أن يطلق هذا التصعيد العنان لصراع مسلح له عواقب كارثية على مليوني شخص.
وقال ملادينوف، في إحاطته خلال جلسة مجلس الأمن حول الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية، إن استعادة الهدوء تحققت الآن مع ملاحظة أن المدنيين عانوا من ثلاثة حروب ويعيشون تحت الحصار.
وأضاف أنه من الأهمية بمكان أن يعمل جميع أصحاب المصلحة للحفاظ على هذا الهدوء، حيث شهدت الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر واحدا من أعنف تبادل إطلاق النار منذ نزاع غزة عام 2014 والذي نجم عن عملية قامت بها قوات الدفاع الإسرائيلية داخل القطاع .
وأشار ملادينوف، إلى أن العملية أسفرت عن مقتل قائد محلي في حركة حماس وستة فلسطينيين آخرين، بينما قُتل أحد ضباط قوات الأمن الإسرائيلية وجرح آخر في الحادث، مشدداً على هشاشة الوضع وعلى الحاجة الملحة لتغيير ديناميكيات الأرض بشكل أساسي من أجل معالجة القضايا السياسية الأساسية، لافتا إلى أن التصعيد الأخير يأتي في الوقت الذي تكثف الأمم المتحدة وشركاؤها جهودهم لتخفيف الحالة الإنسانية في غزة.
ودعا إلى حل الأزمات الاقتصادية وتوفير مساحة للجهود التي تقودها مصر للنهوض بالمصالحة بين الفلسطينيين، مؤكداً أن هذه الجهود حاسمة لإنهاء الاحتلال وحل النزاع السياسي الأوسع متعهدا بمواصلة العمل مع الحكومة الفلسطينية والمانحين والشركاء على الأرض للاسراع في إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة.

الوسومالأمم المتحدة القضية الفلسطينية غزة نيكولاي ملادينوفالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *