الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / ارتياح مصري لنتائج «تساعية سد النهضة»

ارتياح مصري لنتائج «تساعية سد النهضة»

القاهرة – محمود كمال -ومحمد الشاعر ونبيل عبدالعظيم|

أبدت مصر امس ارتياحاً ملحوظاً لما أسفر عنه اجتماع اللجنة التساعية الخاصة بمعوقات الاتفاق على آلية إنشاء ومل سد النهضة الاثيوبي، إثر توقيع وزراء الخارجية، والري، ورؤساء أجهزة المخابرات بمصر والسودان واثيوبيا، وثيقة مخرجات بعد انتهاء الاجتماع التساعي الثاني حول سد النهضة بأديس ابابا.
وتنص الوثيقة التي أسفر عنها الاجتماع الذي استغرق ثماني ساعات كاملة، على ٨ بنود وهي: عقد لقاءات قمة ثلاثية بين زعماء الدول الثلاث بشكل دوري كل 6 أشهر، بشكل متبادل بين العواصم الثلاث، والاتفاق على إنشاء صندوق لدعم وخدمة أغراض البنية التحتية والتطوير في الدول الثلاث، والموافقة على دعوة مصر استضافة اجتماع كبار مسؤولي الدول الثلاث، لوضع الشكل والإطار المناسب لعمل صندوق دعم البنية التحتية بالقاهرة في 3 يوليو المقبل، ورفع ما يتم الاتفاق عليه لزعماء الدول الثلاث، وتقديم خطاب بالملاحظات والطلبات الخاصة بالتقرير الاستهلالي الخاص باستكمال بناء سد النهضة للمكتب الاستشاري المختص، مع مراعاة عدم توجيه أية تعليمات للاستشاري حتى يقوم بالرد.
وتنص الوثيقة أيضا على إلزام المكتب الاستشاري بتسليم رده على خطاب الملاحظات خلال ثلاثة أسابيع من تقديمه، بالإضافة إلى تأسيس فريق بحثي علمي قومي مستقل من الدول الثلاث، لدراسة أطر التعاون ومناقشة السيناريوهات المختلفة في ما يخص عملية تشغيل سد النهضة، وتخزين المياه، من دون المساس بحق أي دولة ومنع وقوع أية أضرار.
وكانت العاصمة الاثيوبية أديس أبابا استضافت جولة جديدة من مفاوضات الاجتماع التساعى بحضور وزراء الري والخارجية ورؤساء أجهزة المخابرات في الدول الثلاث.

العفو عن سجناء
في سياق آخر، أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قرارا جمهوريا بالعفو عن 332 محبوسا من الشباب والحالات الصحية الصادرة بحقهم أحكام قضائية نهائية. وشمل العفو أندور ناصف نصحي صليب «حزب العيش والحرية» تحت التأسيس، وإسلام فؤاد محمد إبراهيم قاسم «حزب الدستور» المتهمين في قضايا تظاهر. ووجه السيسي خلال مؤتمر الشباب أمس، حديثه الى وزير الداخلية بالعمل على إنهاء إجراءات تنفيذ العفو عن هؤلاء الشباب في اليوم نفسه (أمس) على أن يبيتوا الليلة الأولى من ليالي شهر رمضان مع أسرهم.
وفي سياق آخر، قال السيسي إن هناك خيطا رفيعا بين النوايا الحسنة والخبيثة، وأن دور المعارضة هو عرض رؤى وحلول مختلفة للمشكلات لتحقيق هدف بناء الوطن. وأشار إلى أن ثورة 25 يناير خرج الناس من أجل التغيير ومستقبل أفضل، لكن التحرك الخاطئ قد يؤدى لنتائج هدامة.
وقال السيسي إن مصر بحاجة إلى الحوار والتكاتف لاستكمال مسيرة بناء الوطن ومكافحة الإرهاب والتطرف، لافتا إلى أنه كان يتمنى خوض العديد من الأشخاص في الانتخابات الرئاسية الماضية.
وأضاف أن الحياة السياسية في مصر ليست متردية، بل شهدت دفعة كبيرة جدا منذ 2011 حتى الآن، مؤكدا أن المعارضة هي جزء مهم من الحياة السياسية في مصر.

الوسوماثيوبيا سد النهضة سد النهضة الاثيوبي مصرالمصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *