الرئيسية / منوعات / اتفاقية إعلامية سعودية – عراقية تقضي بفتح مقاعد دراسية في البلدين

اتفاقية إعلامية سعودية – عراقية تقضي بفتح مقاعد دراسية في البلدين

وقعت نقابة الصحفيين العراقيين مع هيئة الصحفيين السعوديين، اتفاقية للتعاون المشترك، تتضمن تعزيز وتطوير العلاقة بين صحفيي البلدين، بما يؤدي إلى تطوير العمل الصحفي والإعلامي واستثمار الخبرات والكفاءات المتوفرة في البلدين الشقيقين. وقع الاتفاقية عن الجانب العراقي، نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي وعن الجانب السعودي رئيس هيئة الصحفيين السعوديين خالد بن حمد المالك، بحضور السفير السعودي لدى العراق عبدالعزيز الشمري، وأعضاء مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز وتطوير العلاقة بين صحفيي كلا البلدين، بما يضمن تحقيق المصالح المشتركة لهما، ويطور العمل الصحفي والإعلامي واستثمار الخبرات والكفاءات المتوفرة في البلدين. ونصت بنود الاتفاقية على تنظيم زيارات متبادلة بين مجلسي إدارة المؤسستين والصحفيين والإعلاميين في كلا البلدين، بما يسهم في الاطلاع على واقع عمل المؤسسات الإعلامية والصحفية بغية نقل التجارب والخبرات التي تسهم في تطوير العمل الصحفي، فيما يتعهد الطرفان بالطلب من الجهات الرسمية في كلا البلدين تسهيل دخول الصحفيين والحصول على سمات الدخول بما يضمن المشاركة الفاعلة في المؤتمرات والاجتماعات وورش العمل والأنشطة المختلفة.

كما تتضمن الاتفاقية مشاركة صحفيي وإعلاميي البلدين في الدورات التدريبية التي تقام من قبل الجهات الموقعة على الاتفاقية أو التي تنظمها المؤسسات الإعلامية الأخرى بالتنسيق معها. كما اتفق الطرفان على عقد لقاء دوري بين مجلس نقابة الصحفيين العراقيين وهيئة الصحفيين السعوديين، ويكون مرتين في السنة على الأقل، أحدهما في العراق والآخر في المملكة، على أن يتضمن جدول أعمال هذا اللقاء إقامة معارض وأنشطة تبرز ما تم إنجازه من قبل الجهات الموقعة ووضع الخطط اللازمة للمرحلة اللاحقة بما يضمن نجاح وتميز تلك الفعاليات. وتم الاتفاق على تشجيع التوءمة الإعلامية بين المؤسسات الإعلامية والمؤسسات الصحفية في كلا البلدين، على أن تتولى تلك المؤسسات تبادل الأخبار والتقارير الإعلامية والتحقيقات الصحفية المتعلقة بنشاطات وإنجازات البلدين أو وفق أشكال تحريرية تتفق عليها الجهتان طرفا التوءمة.

كما نصت الاتفاقية على تشجيع الإعلاميين في مختلف المؤسسات الإعلامية لاعتماد المعايير المهنية عند التناول الإعلامي ونشر الأخبار والتقارير الصحفية بعيداً عن المؤثرات الأخرى. ويسعى الطرفان وفق بنود الاتفاقية إلى توفير مقاعد دراسية في كلا البلدين في التخصصات ذات العلاقة للصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *