الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / إسرائيل تعترف بقصف الـ«تي فور»

إسرائيل تعترف بقصف الـ«تي فور»

القدس – أحمد عبد الفتاح|

لم يطل صمت اسرائيل هذه المرة على الاعلان عن قيام سلاحها الجوي بشن عدة غارات، وقصف المطار العسكري السوري «التيفور» في ريف مدينة حمص الشرقي قبل اسبوع، الذي اسفر عن مقتل 14 من بينهم 7 ضباط ايرانيين.
واعلن امس ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، عن أن سلاح الجو قصف قاعدة الـ«تيفور»، حيث استهدف القصف عناصر من الحرس الثوري الإيراني، وهو أول اعتراف رسمي لإسرائيل بالمسؤولية عن قصف القاعدة.
وقالت تقارير اعلامية اسرائيلية ان اعتراف ضابط كبير في الجيش جاء في مقابلة مع الصحافي الاميركي توماس فريدمان في صحيفة «نيويورك تايمز» الصادرة امس.
واضاف الضابط الذي لم يكشف عن هويته: هذه هي المرة الأولى التي نهاجم فيها أهدافاً إيرانية».
ووفق التقارير الاسرائيلية، فقد تعرضت قاعدة «تيفور» للقصف مرتين خلال شهرين من قبل الطيران الإسرائيلي، ففي المرة السابقة، في فبراير الماضي، تم استهدافها وقصفها بعد إطلاق طائرة إيرانية من دون طيار منها، اخترقت الأجواء الإسرائيلية وتم إسقاطها بواسطة مروحية تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي.
وردا على ذلك، تم تفجير مقرات التحكم الإيرانية في قاعدة الـ «تيفور»، ولكن النظام الدفاعي لقوات النظام السوري نجح بإسقاط طائرة اف 16 التي شاركت في الهجوم، ما استدعى قيام اسرائيل برد واسع في نفس اليوم، عبر تنفيذ سلسلة من الغارات ومهاجمة أهداف إيرانية وسورية.
وبخلاف هجمات سابقة نسبت إلى إسرائيل، حيث امتنعت روسيا التعقيب عليها، سارعت موسكو باتهام إسرائيل وحملتها كامل المسؤولية عن قصف القاعدة، محذرة من أنها كانت «تطورا خطيرا» استدعى اجراء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مكالمة هاتفية مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

رد إيران
وكانت طهران اعترفت بوقوع 7 قتلى من بينهم ضابط برتبة جنرال في الحرس الثوري جراء قصف قاعدة الـ«تيفور»، وهددت بالرد، بتدمير تل أبيب وحيفا وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية اليوم إن الرد سيأتي «في الوقت المناسب»..
ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية امس عن المتحدث باسم الخارجية، بهرام قاسمي قوله: «الكيان الصهيوني سيتلقى الرد المناسب عاجلاً أم آجلاً… والاعتداء على سوريا غير قانوني».
وأضاف: «الكيان الصهيوني سيتلقى الرد، فهو لا يمكنه القيام بعمل ما، والافلات من العقاب… والمقاومة في المنطقة قادرة على الرد في الوقت المناسب».
وكان مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، تعهد بالرد على الاعتداء على مطار «تيفور».

تواصل مع موسكو
وفي سياق متصل، كشفت القناة الإسرائيلية السابعة امس عن ان إسرائيل بعثت خلال الأيام الأخيرة رسالة واضحة الى روسيا، اكدت فيها ان بيع منظومة الدفاع الجوي المتطورة ضد الصواريخ S-300 لسوريا يعتبر تجاوزا للخطوط الحمراء المتفق عليها بينهما.
ونقلت عن مصدر سياسي في تل ابيب قوله: «ان اسرائيل بعثت برسالتها بعد اعلان وزارة الدفاع الروسية على ان موسكو ستعيد النظر حول بيع أسلحة للسوريين بعد الضربة الثلاثية التي نفذت السبت الماضي ضد سوريا.
واشارت المصدر، الى ان امتلاك سوريا لمنظومة S-300 يمكن ان يشكل نقلة نوعية كبيرة جدا في منظومة دفاعاتها الجوية، والتي ما زالت تعتمد حتى الان على منظومة قديمة من حقبة الاتحاد السوفيتي السابق، ومنذ ذلك الحين لم توافق أي دولة ان تبيع الرئيس الاسد الاب أو الأسد الابن، منظومة متطورة من هذا النوع.
واضاف: «ليس من الواضح، ان كانت الرسالة التي نقلتها إسرائيل، يمكن ان تؤثر بالفعل على الرئيس بوتين وحكومته. مشيراً الى ان روسا جددت عام 2016 تفعيل صفقة بيع نفس المنظومة الى ايران، والتي كانت قد جمدت بعد العقوبات الدولية التي فرضت على ايران».

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *