الرئيسية / اخبار عربيه وعالميه / أسرة أبو الفتوح تؤكد والأمن ينفي تعرّضه لذبحة صدرية

أسرة أبو الفتوح تؤكد والأمن ينفي تعرّضه لذبحة صدرية

القاهرة – القبس |

أعلن حزب مصر القوية أن رئيسه عبد المنعم أبو الفتوح يتعرض للتنكيل والحرمان من أبسط الحقوق الشخصية، وذلك بعد مرور أكثر من 70 يوماً على حبسه، بتهمة ترويج أخبار كاذبة والانضمام إلى جماعة إرهابية.
وفي بيان له، أمس، نقل الحزب عن أسرة أبو الفتوح “أنه تعرّض لذبحة صدرية مرتين خلال الأيام الماضية كادت تودي بحياته، من دون أدنى تدخّل من إدارة السجن لإسعافه أولياً أو نقله إلى أي مستشفى للعلاج، مما يهدد حياته في شكل مباشر، ويصل إلى درجة القتل العمد، وفق الأعراف والمواثيق الدولية»، محمّلا «النظام الحاكم المسؤولية كاملة عن حياة عبد المنعم أبو الفتوح»، وداعيا إياه إلى «التزام الدستور والمواثيق الدولية».
لكن مصدرا أمنيا نفى «ادعاءات عائلة أبو الفتوح، في شأن إصابته بذبحة صدرية داخل محبسه»، مبينا أن «أبو الفتوح يتمتع بصحة جيدة، وأسرته تزوره بصورة عادية، وفقا للقواعد الأمنية واللوائح الخاصة بالزيارات». وأشار المصدر إلى أن «الترويج لإصابة أبو الفتوح يأتي في إطار أكاذيب الجماعة الإرهابية، ورغبتها في نقل صورة غير حقيقية عن حالته الصحية في وسائل الإعلام».
من جهة ثانية، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) منحها جائزة جييرمو كون إيسازا لحرية الصحافة لعام 2018 للمصور المصري المحتجز احتياطياً محمود أبو زيد الملقب بـ «شوكان».
وقالت المنظمة في بيان لها على لسان ماريا ريسا رئيسة لجنة تحكيم الجائزة إن «اختيار محمود أبو زيد جاء ليشيد بشجاعته ومقاومته والتزامه حرية التعبير».
وكانت وزارة الخارجية المصرية عبّرت عن «الأسف الشديد لتورط منظمة في مكانة ووضعية «اليونيسكو» في تكريم شخص متهم بارتكاب أعمال إرهابية وجرائم جنائية».
قضائياً، رفضت محكمة النقض طعن المتهمين في قضية «أحداث شغب المنيا» على قرار سجنهم 5 سنوات، وقررت تخفيف العقوبة الصادرة في شأنهم من السجن المشدد 5 سنوات إلى الحبس 5 سنوات.
وكانت محكمة الجنايات أصدرت حكما على 5 متهمين في أحداث شغب وعنف وقعت عام 2013 في المنيا، بالسجن المشدد 5 سنوات، إلا أن المذكورين طعنوا عليه، وقضت المحكمة بالقرار السابق.
كما قضت المحكمة ذاتها بقبول طعن 14 متهما في قضية «أحداث شغب بني سويف»، وإلغاء إدراجهم في قوائم الإرهابيين، بعد إعادة نظر قرار إدراجهم أمام دائرة جنائية مغايرة.

المصدر : القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *